اللهم و صلّ علی الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، امّ الائمة الهادین ... و مستودعاً لحکمة؛ (بحارالانوار ، ص 181) اللهم صلّ علی فاطمة بنت نبیّک و زوجه ولیّک و امّ السبطین الحسن و الحسین ...؛(بحارالانوار، ج 99 ، ص 45) اللهم صل علی فاطمه و ابیها و بعلها و بنیها و سرّ المستودع فیها بعدد ما احاط به علمک
موجز المقالات مشاهده در قالب پی دی اف چاپ فرستادن به ایمیل
شماره سفینه - سفینه 66
چهارشنبه ، 11 تیر 1399 ، 08:33

التحلیل النقدی لرؤیة القرآنیین حول تفسیر آیات الطاعة عن النبیّ6

زینب طیّبی

الموجز: رغماً من أنّ الطاعة المطلقة و حجّیّة السنّة القولیّة و غیر القولیّة للنبیّ جاءت بجلاء فی آیات الوحی، لکن القرآنیون الذین یعتبرون من التّیارات التفسیریّة المعاصرة لاهل السنّة الحّوا علی النفی و انکار شأن السنّة فی معرفة الدین بناء علی فکر الاکتفاء القرآنی فی الدین مع تمایل الی الرأی و التأویل فی استنباط المفاهیم و مدالیل آیات وجوب الطاعة عن النبیّ. حاول اصحاب هذه التّیار فی توسیع الرؤیة السلبیة الی السنّة و الاستنباط الذوقی من آیات الطاعة عن النبی متّکئین علی انکار حجّیّة السّنّة و بناء علی الشمولیّة التفصیلیّة لحقائق القرآن، نفی الابهام فی احکام و التعلیمات الدینیّة فی ظلال المکانیّة، جواز التدبر فی القرآن، عدم عصمة النّبیّ، تعلّق الارادة الالهیّة علی الحفظ الاستئثاری للقرآن، انحصار التشریع فی القرآن و عدم الاصالة التاریخیّة لروایات النبی. جرت محاولات فی هذا المقال حتی تبیّن الخسارات التأسیسیّة لهذا التیار فی الفهم و تفسیر آیات مماثلة الطاعة المطلقة عن النبی بالطاعة الالهیّة.

المفردات المفتاحیة: السّنّة؛ التفسیر؛ الطاعة عن النبیّ.

 

ملاحظات مأخوذة عن حدیث الثقلین 

آیـة الله علی احمدی المیانجی

ترجمة: عبدالحسین طالعی

الموجز: هذا المقال مأخوذ من کتاب «فی رحاب حدیث الثقلین و احادیث إثنی عشر». یستخدم الکاتب ثمانی ملاحظات من حدیث الثقلین، منها، توصیة الامّة الی تکریم الثقلین (القرآن والعترة) بصفة ودائع النبی، وجه تسمیة التقلین، عدم انفکاک العترة عن القرآن، التمسک بالقرآن و السنّة معاً، معصومیّة الثقلین، مواصلة الثقلین حتی آخر عمر الدنیا، و وجوب المتابعة عنهاو الرجوع العلمی الیهما. استند فی هذا المقال الی روایات علماء اهل السنّة و اقوالهم فی شرح حدیث الثقلین.

المفردات المفتاحیّة: حدیث الثقلین؛ فی رحاب حدیث الثقلین و احادیث اثنی عشر(کتاب)؛ وجه تسمیة الثقلین؛ التمسک بالثقلین؛ المتابعة عن الثقلین؛ معصومیّة الثقلین؛ علماء اهل السنّة و حدیث الثقلین؛ القرآن؛ آل النبیّ.

 

آل یاسین سلام الله علیهم اجمعین

احمد احمدی

الموجز: کانت الاختلافات فی القرائات القرآنیّة، تعتبر من إحدی العلوم المهمّة الموجودة فی حیطة عالم الاسلام و من المسائل المهمّة للعلوم القرآنیّة خاصّة فی القرون الاولیّة. صارت هذه الاختلافات سبباً لمعرکة آراء الباحثین و الاشتباکات و مجالاً لاعراب التعصبّات الدینیّة و الطائفیّة بشکل مبرمج فی ثقافة عامّة المسلمین من ابتداء القرن الرابع الهجری و من جملتها آیة 130 من سورة الصافّات «سلام علی آل یاسین». هذه الآیة من الآیة الشریفة التی صارت مکتوبة بهذا الشکل فی القراءة المشهورة العامّة الموجودة فی نص القرآن. جاءت فی بعض القراءات المشهورة الاخری و الروایات بشکل «سلام علی اِل یاسین».    ناقش کاتب هذه المقالة، وجهة نظر «المولوی» فی هذا فی کتابه «المثنوی» و یضع تناسقه مع رأی جماعة من علماء اهل السنّة و ایضاً جمیع علماء الشیعة أمام عین القارئ.

المفردات المفتاحیّة: القرآن؛ اختلاف القرائة؛ آل یاسین؛ علماء اهل السنّة؛ علماء الشیعة؛ المولوی؛ المثنوی.

 

مرافقة القرآن و العترة و دورها فی فضّ الخلافات المتعلّقة بالدرک عن الدین

محمدحسین صلاح

 الموجز: ناقش الکاتب ضرورة الرجوع الی الانبیاء و الحجج الالهیّة الاخری للدرک الصحیح عن کتاب الله من بعض وجهات النظر فی ضوء حدیث الثقلین. هو یشیر فی الابتداء نظراً الی العلم المطبوع و العلم المسموع الی کمین الشیطان فی فهم الحقائق الدینیّة. ثمّ ینظر الی وجود الخلاف فی الدرک الدینی و یعتبر شأن النبیّ و الوصیّ ، فضّ الخلاف فی جمیع الشؤون و لا الحکمة العملیّة فقط. إضافة الی أن تتشکّل هذه المصالحة فی سیاق القدرة و الاختیار التی یفیضها الله تعالی الانسان فی ایّ لحظة. ثم یظهر علی سبیل المثال عشرة اختلافات بین وجهات النظر للعلوم البشریّة و النّصوص الوحیانیّة فی باب التوحید و علم سلوک الانسان.و فی نهایة هذا المقال یستنتج: إنّ القرآن مع علومه، خاصّة حقائق التوحید هو بیّنة النبیّ.

المفردات المفتاحیّة: القرآن؛ العترة؛ حدیث الثقلین؛ مکمن الشیطان؛ الخلاف فی الدرک عن الدین؛ رحاب شأن النبیّ فی فض الخلاف؛ اختیار الانسان؛ التناقض بین العلوم البشریّة و النصوص الدینیّة؛ مظاهر الاعجاز القرآنی.

 

ملاحظات حول حجّیّة الجمعیّة للقرآن والعترة

احسان خامس پناه

سید محمدتقی نبوی رضوی

الموجز: یشیر الکُتّاب فی ایضاح مدّعاهم حول الخلافة الاجتماعیّة للقرآن والعترة، الی هذا، بأنّ القرآن کلام الله ای تجلّی الله و هذا صفة حقیقیّة و لا المعانی النفسیّة و الذهنیّة.کلّ احد یتمتّع علی قدر اعتداده، اعتداداً یرجع الی درجة تعبّده و طاعته ای درجة الاستسلام عند الخلفاء الحقّة. بناء علی هذا، یبیّن وجه من حدیث الثقلین ای الخلافة الاجتماعیّة من القرآن والعترة. من جانب آخر، عصیان هؤلاء الخلفاء الحقّة یسبّب سقوطه فی ورطة ضلالة الشیاطین. نتیجة اخری لهذه المباحث أنّ، من حصل علی درجة اعلی من هذه المعرفة و الطاعة، لیسلک بالرفق مع الذین فی درجة اسفل من المعرفة.

المفردات المفتاحیّة: القرآن؛ المعرفة؛ حدیث الثقلین؛ کلام الله؛ تجلّی الله؛ الخلافة الاجتماعیّة للقرآن و العترة.

 

الدراسة و الجمع بین روایات معرفة الله العقلیة و عدم معرفته العقلیة            

سید ابوالحسن سادات اخوی

سید محمد رضوی

الموجز: العقل اقوی الآلات المعرفتیة لله. نحن نعرف کثیراً من ظواهر عالم الکون بالعقل. لکن عاجزون عن معرفة کثیر من الظواهر ایضاً. اذا عجز العقل عن معرفة کثیر من المخلوقات رغماً من تناهیها فی الصفة، بطریق اولی عاجز عن معرفة خالق غیرمتناهٍ. تؤید الروایات الکثیرة عجز العقل عن معرفة الله و روایات قلیلة معارضة ابتدائیّة لهذا المعنی طبعاً. مقصد هذا المقال هو الجمع بین روایات المعرفة العقلیّة و عدم هذه المعرفة عن الله سبحانه و تعالی.

   تناقش هذه الملاحظات فی هذه المقالة و هی أنّ العقل مخلوق أغرّ و مفطور بمعرفة الله کسائر المخلوقات. لهذا نستطیع أن نراه مفطوراً بفطرة الله ای التوحید. من ثَمَّ نقول الروایات التی ذکرت فیها معرفة العقل، لیست ترجماناً عن کشف نفس العقل بل هی إعطاء و موهبة من قبل الله الی العقل. استند فی هذه المقالة الی الایضاحات و تبیینات علماء الشیعة.

المفردات المفتاحیة: العقل؛ المعرفة؛ العجز؛ الحیرة؛ الوصف؛ التوحید؛ نفی التعطیل؛ نفی التشبیه.

 

مصدّقیّة حدیث الامام الصادق7 فی المدینة بناء علی مقارنة المؤشرات الحدیثیّة

احمدرضا کرمی

الموجز: اشتهار الامام الصادق7 بالفقه عند اهل السنّة یوجب أن تتکوّن ملابسات حول الاهمیّة و مکانة حدیثه7 فی المدینة فی القرن الثانی و اُثیر الضُباب حول اشتغاله بالحدیث و اقبال محدّثی العامّة الیه فی السنوات الاخیرة.علینا ان نعید النظر حول مکانة الامام الصادق7 فی الحدیث علی قدر الامکان لحلّ هذه المسألة. لهذا یقدّم مودیلاً کلیّاً و هو علی اساس دراسة المؤشرات الکمّیّة و بعضاً الکیفیّة من جملتها، عدد التلامیذ، عدد رواة ذلک المحدّث فی المصادر المتقدّمة، رجوع المحدّثین المرموقین و الناشطین علیه و مدی اقبال الرجالیین و المحدّثین و إبداء آرائهم حول المحدّث. لذلک علینا ان نتطرق الی المحدّثین المرموقین و الناشطین فی المدینة لإعادة النظر حول مکانة الامام الصادق7 فی الحدیث عند اهل السنّة و فی المنتصف الابتدائی للقرن الثانی فی المدینة، و هی،کانت المدینة محلّ إقامة الامام الصادق7 و من اهمّ المراکز الحدیثیّة الاسلامیّة و مملوءة من رواة اهل السنّة و خالیة من رواة الشیعة. و بعد ان عرفنا المحدثین المنظورین الیهم بعین الاعتبار و الدراسة حول بعض من المؤشرات الحدیثیّة، تخلّینا عن رواة غیر ناشطین او قلیلی النشاط فی حدیث المدینة، قارنّا المؤشرات الاضافیّة من المحدّثین المختارین الذین کانوا مشایخ الحدیث للمدینة. و فی النهایة سنُعید النظر حول المکانة الحدیثیّة للامام الصادق علیه السلام عند مشایخ حدیث المدینة بمقارنة مؤشراتهم مع الامام الصادق7. ترینا هذه المقارنة،أنّ للامام الصادق7 اعلی مکانةً فی الحدیث و الاقبال علیه عند محدّثی المدینة من اهل السّنّة فی ذلک العصر

المفردات المفتاحیّة: الامام الصادق7؛ المکانة الحدیثیّة؛ حدیث اهل السنّة؛ حدیث المدینة؛ المؤشرات الحدیثیّة.

 

العربیّة العلویّة و اللغة المرویّة، کتابٌ حدیث التوفّر من الشیخ الحرّ العاملی؛ التعریف و النقد

وحید شَوندی

الموجز: هذا المقال یتطرّق الی تعریف موجز لکتاب «العربیّة العلویّة و اللغة المرویّة» للمحدّث الشیعیّ، الشیخ الحرّ العاملی (1033-1104). هذا الکتاب الذی عُرف اقلّ، تکتب فیه اجزاء من الادب العربی، بناءً علی الروایات الواردة من اهل البیت:. یوضح الکاتب فی القسم الاول من الکتاب تسعاً و ثلاثین باباً من ابواب الادب العربی و فی القسم الثانی،اربعین کلمة او عبارة بناء علی الاحادیث الشیعیّة. یوضح الکاتب بعد القول عن رأیی الادباء حول الجواز او عدم جواز الاستناد الی الاحادیث فی العلوم الادبیّة. تطرّق الکاتب ایضاً الی ایضاح حول کتاب «العربیة العلویّة» و عرّف مخطوطة وحیدة للکتاب الذی هو مبنی تحقیق الکتاب. جاء الکاتب بالفهرس التفصیلی ایضاً حتی یبیّن موضوع الکتاب.

المفردات المفتاحیّة: العربیّة العلویة و اللغة المرویّة (کتاب)؛ قائمة المراجع؛ کتابة الاعلانات؛ الحرّ العاملیّ؛ الادب العربی؛ الحدیث الشیعی.

 

 

 

 

 

 

 

خبرنامه

نــــام:

ایمیل: