اللهم و صلّ علی الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، امّ الائمة الهادین ... و مستودعاً لحکمة؛ (بحارالانوار ، ص 181) اللهم صلّ علی فاطمة بنت نبیّک و زوجه ولیّک و امّ السبطین الحسن و الحسین ...؛(بحارالانوار، ج 99 ، ص 45) اللهم صل علی فاطمه و ابیها و بعلها و بنیها و سرّ المستودع فیها بعدد ما احاط به علمک
موجز المقالات مشاهده در قالب پی دی اف چاپ فرستادن به ایمیل
شماره سفینه - سفینه 58
چهارشنبه ، 30 آبان 1397 ، 09:09

النقد والدّراسة لبراهین القرآنیّین الإیرانیّین فی الإکتفاء القرآنی

علیرضا رحیمیان

سیدعبدالحمید ابطحی

الموجز: فی هذا المقال یناقش بعض البراهین العقلیّة لمکتفی القرآن الإیرانیّین. یعتقد الکاتبان أنّ القرآن لیس بلا سرّ و لا لُغز و نستطیع أن نفهم حقائق منه.

   لیس لإعتماد القرآن علی المبیّن إستبعاد عقلی وإدّعاء إستبعاد فی هذا المجال نوع من قیاس فاسدثمّ أیضاً لیس لحاجة القرآن إلی المبیّن نقص.

   تبیّن االکاتبان الأدوار المحتملة و یتبیّنان أیضاً أنّ علی حکم العقل، الحق فی التّعبیر و التّوضیح للآتی بالقرآن فقط. الإشارة إلی تعارضات آراء مدّعی إکتفاء الکتاب الدّاخلیّة، الفرق الأساسی بین کلام النّبیّ بالنسبة إال القرآن هی عناوین المقالة الأخری.

المفردات المفتاحیّة:القرآن و المبیّن؛ قرآنیو إیران؛ الإکتفاء القرآنی؛ تبیین القرآن.

 

باتولوجیا نهج البحث عن الرّوایة لتیار السّلفیّة الإیرانیّة مع تبیین النّظام الحاکم علی إختبار الحیثیّة لروایات الشّیعة

        سیدعلیرضا حسینی شیرازی

  مریم ولایتی

الموجز: تسعی هذه المقالة أن یناقش وجهة نظر فرقة القرآنییّن بواسطة تبیین ماهیّة إختبار الحیثیّة لروایات الشّیعة.. النّظام الحاکم علی إختبار الحیثیّة للروایات نظام خاص الذّی إستخدام کلمة «الضعیف» فیه لا یعنی الرّفض علی روایاته بالکامل.

   مجری سرد روایات الشّیعة ما خضع أبداً لتأثیرات الغلاة المدمرّة فی حدّ واسع وشامل ولذلک وسیلة القرآنیّین فی هنا مستعرضة للنقد و التّبیین.

   فی نظام إختبار الحیثیّة هذا سوف یتغیّر النّطاق و البساط المفهومی للمفردات فقط و لا یعتبر لفظ بصفة مشترک لفظی حتی یتمّ تنفیذ المفهوم الذّی یتعیّن إتّخاذه من تلقاء نفسه.

المفردات المفتاحیّة: تیار السلفیّة الإیرانیّة؛ القرآنیون؛ إختبار حیثیّة حدیث الشّیعة؛ النّظام الحاکم علی إختبار حیثیّة الحدیث.

 

النقد و الدّراسة لبراهین المکتفین بالقرآن «مع منهج علی نقد آراء میرزا یوسف شعار»

سیدعلی پور منوچهری                                                                                                     محمد رضا فارسیان

الموجز: من بین المکتفین بالقرآن «میرزا یوسف شعار» مؤسس مذهب التّفسیر فی تبریز و طهران الذّی قد سعی سعیاً بالغاً فی انتشار افکاره.

   قد أکّد «شعار» علی فهم القرآن المستقل و فضلاً عن قطعیّة صدوره، حکم علی قطعیّة دلالته أیضاً.

   هو ذهب طریق التّفسیر بالرّأی بالفهم الکاذب من التّفکیر العقلانی فی فهم المعارف القرآنیّة و قدّم فشله فی الفهم الکاذب من المعارف الصّحیحة. یناقش فی هذا المقال منهجه التّفسیری.

المفردات المفتاحیّة: الإکتفاء القرآنی؛ یوسف شعار؛ فهم القرآن المستقل؛ مذهب التّفسیر.

 

تفسیر متنکّر من علامة طباطبائی «تفسیر البیان فی موافقة بین احدیث و القرآن»

حسین محققی                                                                                                

  رسول محمد جعفری

الموجز: إحدی المبانی الرّئیسیّة لتفسیر المیزان هی فی تفسیر البیان لموافقة بین الحدیث و القرآن الذّی کان علامة طباطبائی قام بتصنیفه قبل سنوات من کتابة المیزان فی مدینة تبریز.

هو سعی فی هذا الکتاب بالمنهجین السّردی و الإجتهادی فی تفسیر الأیات القرآنیة. التفسیر السّردی فی المنهجین، تفسیر القرآن بالقرآن و تفسیر القرآن بالرّوایة اللذّان تجلّیا فی هذا الکتاب.

   منهج تفسیر القرآن بالقرآن تجلّی فی تبیین المبهمات، تخصیص العمومات، تقیید المطلقات و تحقّقَ منهج تفسیر القرآن بالرّوایة فی محاور تبیین الآیة بالرّوایة، بیان الجری و تطبیق الآیة علی الرّوایة. منهج التّفسیر الإجتهادی فی تفسیر البیان کان فی ثلاثة مناهج، التّفسیر اللّغوی، الأدبی و العقلی.

   بشکل عام هیکل هذا التّفسیر هو أنّ العلّامة تطرّق الی السّرد و تحلیل الرّوایات بعد تبیین موجز من الآیة بالإستخدام من الکلمة، القواعد الأدبیّة، العقل و الآیات التّی قدّمها من قبل.

المفردات المفتاحیّة: علّامة طباطبائی؛ تفسیر البیان فی موافقة بین الحدیث و القرآن؛ المنهج السّردی؛ المنهج الإجتهادی.

 

علامة طباطبائی و تفسیر القرآن بالقرآن

حجت الاسلام و المسلمین شیخ محمدحسن وکیلی

الموجز: قال الکاتب بعد ذکر تمهیدات حول تفسیر القرآن بالقرآن و عملیة فهم النصوص لتبییین منهج تفسیر القرآن بالقرآن من وجهة نظر علامة السید محمد حسین الطباطبائی علی أساس کتابیه «المیزان» و «القرآن فی الإسلام» یعرف منهجه التّفسیری علی هذا الأساس: إنّ القرآن فی دلالته تامّ، مستقلّ و لا یحتاج إلی أیّ تبیین آخر حتی الرّوایات. لکن نحن بحاجة إلی دلالات اهل البیت فی مرحلة فهم القرآن وأنّ هذا لعلوّ شأنه و ذروة معانیه و عدم قدرتنا علی فهمه.

   جرائم أهداء اهل البیت فی منع الأمّة عن الوصول إلی أقوال اهل البیت التّفسیریّة، معاییر إستفادة من الرّوایات التّفسیریّة، تبیین موقف المعارضین و منهج علامة طباطبائی من العناوین الفرعیّة الأخری لهذه المقالة.

المفردات المفتاحیّة: الطباطبائی، السّیّد محمد حسین؛ تفسیر القرآن بالقرآن؛ المیزان (کتاب)؛ القرآن فی الإسلام (کتاب)؛ دور الرّوایات فی تفسیر القرآن؛ المناهج التّفسیریّة.

 

وجهة نظر میرزا مهدی الإصفهانی حول تأثیر أصل نفی التّشبیه فی الحجّییة الجمعیّة للقرآن الکریم

حجت الاسلام و المسلمین سیدمحمد بنی­هاشمی                                                                                                            حجت الاسلام سعید مقدس

الموجز: أصل نفی التّشبیه بین الله و الخلق من أهمّ أسس المعارف الإعتقادیّة الشّیعیّة وأیضاً لا یمکن أن یعتبر النهج الشّیعیّ إیصال القرآن إلی مقاصده مستقلاً عن النّبیّ و أهل بیته.

لهذین المنهجین، بصقة منهج کلامی و منهج تفسیری تواصل مکثف کما أنّ میرزا مهدی إصفهانی أری فی موضوعاته القرآنیّة أنّه إعتبر أصل نفی التّشبیه بصفة البنیّة التّحتیّة لحجّیة القرآن الکریم الجمعیّة.

موضوع هذه المقالة توضیح نفس هذا الرّبط و نتائجها.

الفردات المفتاحیّة: أصل نفی التّشبیه، الحجیّة الجمعیّة، وجه الآیتیّة، الکلام و اللفظ، الأمر العقلی و الرّشید للنصوص، میرزا مهدی إصفهانی، معرفة القرآن.

 

خبرنامه

نــــام:

ایمیل: