اللهم و صلّ علی الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، امّ الائمة الهادین ... و مستودعاً لحکمة؛ (بحارالانوار ، ص 181) اللهم صلّ علی فاطمة بنت نبیّک و زوجه ولیّک و امّ السبطین الحسن و الحسین ...؛(بحارالانوار، ج 99 ، ص 45) اللهم صل علی فاطمه و ابیها و بعلها و بنیها و سرّ المستودع فیها بعدد ما احاط به علمک
موجز المقالات مشاهده در قالب پی دی اف چاپ فرستادن به ایمیل
شماره سفینه - سفینه 30
دوشنبه ، 13 شهریور 1391 ، 14:58

تعریب : محمد حسین حکمت

النبوه من مناظرالمیرزامهدی اصفهانی

الاستاذمحمد البیابانیالاسکویی

يتكفّل هذا المقال ببيان جواب آية‌الله الميرزامهدى الاصفهانى على سؤال (كيف تتمّ معرفة الرسول 9، و ما هو سبيل الوصول إليها؟).
و يتّضح من خلال الإجابة على هذا السؤال أنّ محوريّة العبوديّة و التذكّر بنور العقل و إثارة عقول البشر كلّها تؤدّى إلى أن تكون معرفة الرسول 9 من الأمور الفطريّة. و في سياق المقال يتمّ التطرّق أيضآ إلى البحثعن دور المعجزة و مدى تأثيرها في هذا المجال.

***

مقارة جديدة لمسألة الكذب و الافتراء على الله و رسوله فى الموروث الحديثى
الاستاذ محمّدحسين إمامى‌جو

تلقى مسألة الكذب و الافتراء على الله و رسوله بظلالها الثقيلة على ما نتّخذه من مواقف تجاه الأحاديث المختلفة.
و يبتدئ الكاتب مقالة هذا بتوضيح معنى الكذب و الافتراء، ثمّ يبيّن قباحة هذا العمل 
و أقسامه خصوصآ إنكار وحيانيّة الدين، و يخلص من كلّ ذلک إلى أنّ احتماليّة صدق الحديث تقف حائلا أمام ردّه.

***

فلسفة النبوّة و مكانتها في عقيدة الملّاصدرا مع التركيز على كتاب الحجّة
من شرح أصول الكافى
الاستاذة نهلة الغروي النائيني
الاستاذ عبدالله ميرأحمدى سلوركوئى

كان صدرالمتألّهين يسعى دائبآ في كتابه شرح أصول الكافى إلى تأكيد أنّ النبوّة و ماهيّتها هى بمنزلة المقام الجعلى و الانتصابى من جانب الله تعالى، لذا كان يفسّرها و يطبّقها على الحقائق المستقاة من بيانات الائمّة المعصومين :.
و رغم ما يتّسم به مفهوم النبوّة من صبغةٍ كلاميّة و عقليّة، إلّا أنّ الملّاصدرا لم‌يعتمد على الإطلاق على القراءة البشريّة غير الإلهيّة في توضيح هذا المنصب، بل على العكس،كان يؤكّد على إلهيّة هذا المنصب و سموّه على المقاييس البشريّة من خلال الأخذ بنظر الاعتبار أصالة التعاليم الروائيّة و حشد القرائن النقليّة عند شرحه لروايات كتاب الحجّة من الكافى. فعند تعريفه للنبىّ، و النبوّة، و الفرق بين النبىّ و الرسول، و ضرورة إرسال الرسل، و صفات الأنبياء و درجاتهم، و ما شابه ذلک من المباحث وفقآ للمسلک البرهانىّ و العرفانىّ؛ لم يغفل عن تطبيق و تلفيق هذا المسلک مع ما يلتزمه من معياريّة الحديث و أصالته، لذا تراه فى كتاب الحجّة يبذل غاية وسعه المقترن باهتمامه الشديد في التوفيق و التنسيق بين العقل و الحكمة مع الروايات الواردة في ذلک الكتاب ممّا يتعلّق بمقام النبوّة.

***

إطاعة خاتم الرسل في القرآن الكريم
الاستاذة نادرة الحيدرى الاصفهاني
الاستاذ عليّ شيخ الإسلامي
الاستاذة سوسن آل‌رسول

لكلٍّ من الرسول و الأُمّة واجباته الخاصّة به، فالرسول هو المسؤول عن تبليغ الآيات و الأحكام الإلهيّة، و الاُمّة الإسلاميّة عليها فهم الدعوة الإلهيّة و الإيمان بها. أمّا حقيقة الإطاعة فهى ـ في الواقع ـ السعى و بذل الجهد للوصول إلى هدف الرسول السامى.
إنّ مسؤوليّة خاتم الرسل هى البلاغ المبين، و واجب المؤمنين هو الإطاعة في مقابل واجب الرسول الذى هو البلاغ. و إطاعة المؤمنين للرسول الأكرم تؤدّى إلى هدايتهم و قبول أعمالهم و وحدتهم و ابتعادهم عن الذنوب، في حين يكون عنادهم و مخالفتهم لأوامره سببآ في عذابهم الدنيوىّ و الاُخروىّ.
و على هذا، فإطاعة الرسول هى من موارد الامتحانات الإلهيّة للمؤمنين.

***

دراسة ملامح الإمام علىّ و خلافته من خلال القصيدة الجلجليّة لعمروبن العاص
الاستاذة آفرين زارع

ملأت واقعة الغديرالعظيمة الآفاق الدينيّة و التاريخيّة، و تعدّتها لتنعكس على الأدب، فتناولها ما لا يعدّ و لايحصى من شعراء العرب و العجم و المسلمين و غيرالمسلمين، و صوّروا في شعرهم نصب أميرالمؤمنين 7 للإمامة و الولاية بأمر الواحد الأحد و على يد آخر الرسل 9.
و قد عجز حتّى أشدّ الأعداء الحاقدين على سيّد الأوصياء عن إخفاء هذه الحقيقة المشرقة و كتمانها، حيث يمكن الإشارة إلى عمروبن العاص كواحد من هؤلاء الأعداء.

و هذه المقالة تبحث في قصيدته الجلجليّة و تحليل مضامينها، و موقف ناظمها من غديرخم، و تبيّن مسألة الخلافة بعد رسول الله 9، من خلال الرجوع إلى شواهد القرآن الكريم و الحديث الشريف و التاريخ، مستفيدةً من دور الأدب في نقل الحقائق و الوقائع.

***

ملامح نبوّة الرسول الأكرم 9 على لسان الإمام المعصوم 7 في دعاء الافتتاح
الاستاذة سوسن آل‌رسول
الاستاذة السيّدة فاطمة رهنما

يمتازدعاء الافتتاح المروىّ عن صاحب الأمر (عج) باشتماله على المضامين السامية و العميقة التى جعلت منه كنزآ لمعارف التوحيد و النبوّة و الإمامة.
و هذه المقالة تتكفّل البحث عن معارف النبوّة في هذا الدعاء، الّذى ينفتح فيه باب دراسة النبوّة من خلال الصلوات على خاتم الرسل، حيث تتمّ الإشارة إلى أبرز صفات و خصائص الرسول ضمن هذه الصلوات.
و من خلال تحليل أصل عقيدة النبوّة، تقوم كاتبتا هذا التحقيق بدراسة خصائص و سمات العبوديّة، و الرسلة، و الأمانة، و الاصطفاء، و المحبوبيّة، و صيانة، السرّ الإلهى و الصفة التبليغيّة للنبىّ الأكرم.

***

العلاقة بين العقل و الشرع
الاستاذ جلال برنجيان

يختصّ هذا المقال بموضوع العلاقة بين العقل و الشرع وفقآ لآراء آية الله الميرزا مهدى الاصفهانى (1303ـ1365 ق.).

و الميرزا الاصفهانى يرى أنّ العقل نورىّ وهبه الله للناس و جعله حجّةً له عليهم، و أنّ حجّيّة جميع الحجج الأخرى مآلها إلى العقل. و لاشکّ أنّ الأحكام الشرعيّة يكون تشريعها بناءً على كسر و جبر المصالح و المفاسد، و أنّ العقل يحكم بعدم لياقة غير الله الحكيم للقيام بهذا التشريع.

***

تبيين بعض مباحث التوحيد على ضوء معارف أهل البيت :
الاستاذ هادى الصدر

يفتتح الكاتب مقاله ببيان معنى العقل و مدى إمكانيّة الاستفادة منه في مباحث التوحيد، و ذلک استنادآ إلى أحاديث كتاب الكافى. ثمّ ينتقل إلى عرض موقف الفلسفة الصدرائيّة من مسألة التوحيد، منتهيآ إلى دراسةٍ تطبيقيّة بين الأسلوبَين.

آخرین بروز رسانی مطلب در چهارشنبه ، 6 دی 1391 ، 15:38
 

خبرنامه

نــــام:

ایمیل: