اللهم و صلّ علی الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، امّ الائمة الهادین ... و مستودعاً لحکمة؛ (بحارالانوار ، ص 181) اللهم صلّ علی فاطمة بنت نبیّک و زوجه ولیّک و امّ السبطین الحسن و الحسین ...؛(بحارالانوار، ج 99 ، ص 45) اللهم صل علی فاطمه و ابیها و بعلها و بنیها و سرّ المستودع فیها بعدد ما احاط به علمک
مهدويّت در قرآن: آيات مختصّ مشاهده در قالب پی دی اف چاپ فرستادن به ایمیل
شماره سفینه - سفینه 12
شنبه ، 28 مرداد 1391 ، 14:26

غلامحسین تاجری نسب

چکیده : اين مقاله، به بررسى آياتى مى پردازد كه روايات متون حديثى شيعه ى اماميّه، آنها را مربوط به امام مهدى7مي‌دانند. در اين گفتار، 54 آيه از قرآن و 56 روايت از امامان معصوم:آمده، كه نويسنده، آنها را در چهار بخش تقسيم كرده است: تفسير ظاهر آيات، تأويل باطن آيات، تعيين مصداق، تمثّل و استشهاد.پيوست اين گفتار، مرورى آمارى دارد بر اين مقاله و دو مقالهى پيشين نگارنده كه در شماره 10 و 11 فصلنامه ى سفينه منتشر شده است.

آيات مختصّ به متون اماميّه

1. تفسير ظاهر آيات

آيات اوّل و دوم

قالَ مُوسى لِقَومِهِ آسْتَعِينُوا بِاللهِ وَ اصْبِرُوا إنَّ الاْ رضَ لِلَّهِ يُورِثُها مَن يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَ آلعاقِبَةُ لِلْمـُتَّقينَ.[1]

... و آلعاقِبَةُ لِلْمـُتَّقينَ.[2]

روايات

يكم. العيّاشيّ: أبوخالد الكابُلىّ، عن أبىجعفر7قالَ: وَجَدْنا في كِتابِ عَليٍّ7:

(إنَّ الاْ رضَ لِلَّه... وَ العاقِبَةُ لِلمُتَّقينَ): وَ أ نَا وَ أهلُ بَيتِىَ الَّذينَ أوْرَثَنا اللهُ الأرضَ. وَ نَحنُ المُ تَّقونَ، وَ الأرضُ كُلُّها لَنا، فَمَنْ أحْيا أرضآ مِنَ المُسْلِمينَ فَعَمَرَها فَلْيُؤَدِّ خَراجَها إلَى الإمامِ مِنْ أهلِ بَيتِي، وَ لَهُ ما أكَلَ مِنها،... حَتّى يَظْهَرَ القائِمُ مِنْ أهلِ بَيتِي بِالسَّيفِ، فَيَحويها وَ يَمنَعُها وَ يُخرِجُهُم عَنها، كَما حَواها رَسُولُ اللهِ6 وَ مَنَعَها؛ إلّا  ما كانَ في أيدي شِيعَتِنا فَإنَّهُ يُقاطِعُهُم، وَ يَتْرُک الأرضَ في أيدِيهِم.[3]

دوم. فضلبن شاذان: هِشامبن الحَكَم، عَن أبىعبدالله7قالَ:

إنَّ دَولَتَنا آخِرُ الدُّوَلِ، وَ لَم يَبْقَ أهلُ بَيتٍ لَهُم دَولَةٌ إلّا  حَكَموا قَبلَنا، لِئَلّا  يَقُولُوا إذا رَأوْا سيرَتَنا: إذَا مَلَكْنا سِرْنا مِثلَ سِيرَةِ هؤلاءِ، وَ هُوَ قَولُ اللهِ عَزَّوَجَلَّ (... وَ العاقِبَةُ لِلمُتَّقينَ).

آيه ى سوم

(لَهُمُ البُشْرَى فِي الحَياةِ الدُّنيا وَ فِي الاْ خِرَةِ لاتَبديلَ لِكَلِمات اللهِ ذلِکَ هُوَ الفَوزُ العَظيمُ)[4]

 

روايات

يكم. الكلينىّ: أبيعُبيدَة الحَذّاءِ، عَن الباقر7قال:

 

... ثُمَّ جَزاهُم فَقالَ :(لَهُمُ البُشرى فِي الحياةِ الدُّنيا وَ فِي الآخِرَة....) وَ الإمامُ يُبَشِّرُهُم بِقيامِ القائِمِ وَ بِظُهورِهِ، وَ قَتَلِ أعدائِهِم، وَ بِالنَّجاةِ في الاْ خِرَةِ...[5]

 

آيهى چهارم

قُل كُلٌّ مُتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصوا فَسَتَعلَمونَ مَن أصحابُ الصِّراطِ السَّوِىِّ وَ مَنِ آهتَدى.[6]

 

يكم. ابنماهيار: عيسَىبن داوود النَّجّار، عَن موسَىبنجعفر8قال:

سَألتُ أبي7عَن قَولِ اللهِ عَزَّوَجَلَّ :(.... فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ اصحابُ الصِّراطِ السَّوِىِّ وَ مَنِ آهتَدى)، قالَ: «الصِّراطُ السَّوِىَّ»: هُوَ القائِمُ (وَ)[7] اَلمَهدىُّ؛

«مَنِ آهتَدَى»: إلى طاعَتِهِ، وَ مِثْلُها في كِتابِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(وَ إنّي لَغَفّارٌ لِمَن تابَ وَ آمَنَ وَ عَمِلَ صالِحآ ثُمَّ آهتَدى). قالَ: إلى وِلايَتِنا»[8]

 

 

آيهى پنجم

أ فَرَأيْتَ إن مَتَّعناهُم سِنينَ * ثُمَّ جاءَهُمْ ما كانوا يُوعَدونَ * مَا أغنى عَنهُم ما كانُوا يُمَتَّعونَ.)[9]

 

روايات

يكم. الكلينىّ: عليّبن عيسَى القمّاط، عَن عَمِّهِ، عَن أبيعبدالله7قال:

رَأى رَسولُ اللهِ6في مَنامِهِ بَنيأُمَيَّة يَصعُدونَ عَلى مِنبَرِهِ مِن بَعدِهِ، وَ يُضِلّونَ النّاسَ عَنِ الصِّراطِ القَهقَرى، فأصبَحَ كَئيبآ[10] حَزينآ... فَلَم يَلبَثْ أن

نَزَلَ عَلَيهِ بِآيٍ مِنَ القُرآنِ يُؤنِسُهُ بِها، قال :(أ فَرَأيْتَ إنْ مَتَّعناهُم... ما كانُوا يُمَتَّعُونَ).[11]

 

دوم. ابن ماهيار: مُعَلّىبن خُنَيس، عَنْ أبيعبدالله7:

في قولِهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(أ فَرَأيْتَ إنْ ... جاءَهُمْ ما كانُوا يوعَدُونَ). قالَ: خُرُوجُ القائِمِ7. (ما أغنى عَنهُم ما كانُوا يُمَتَّعُونَ)؛ قال: هُمْ بَنُو أُمَيَّةَ، الَّذينَ مُتَّعُوا في دُنياهُم.[12]

 

 

آيهى ششم

( فَإذا نُقِرَ فِي النَّاقُورِ[13] * فَذلکَ يَومَئِذٍ يَومٌ عَسيرٌ* عَلَى الكافرِينَ غَيرُ

يَسيرٍ)[14]

 

روايات

يكم. الإسترآبادىّ: جابر الجُعفىّ، عَن أبيجعفر7، في قُولِهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(فَإذا نُقرَ في ... غَيرُ يَسيرٍ)، قالَ:

النّاقُورُ: هُوَ النِّداءُ مِنَ السَّماءِ: «ألا إنَّ وَلِيَّكُم فُلانَبْنَ فُلانٍ القائِمُ بِالحَقِّ.» يُنادي بِهِ جَبرَئيلُ في ثَلاثِ ساعاتٍ مِن ذلِکَ اليَومِ، فَذلِکَ (يَومٌ عَسيرٌ * عَلَى الكافِرينَ غَيرُ يَسيرٍ). يَعني بِالكافِرينَ: المُرجِئَةَ، الَّذينَ كَفَرُوا بِنِعمَةِ اللهِ وَ بِوِلايَةِ عَلىِّبنِ أبيطالِبٍ7.[15]

 

دوم. الكلينى :مفضّلبن عمر، عن أبيعبدالله7، في قَولِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(فَإذا نُقِرَ فِي النّاقُورِ)، قال:

إنَّ مِنّا إمامآ مُظَفَّرآ مُسْتَتِرآ (مُسْتَطَرآ)، فَإذا أرادَ اللهُ عَزَّ ذِكرُهُ إظهارَ أمرِهِ نَكَتَ في قَلْبِهِ نُكَتةً، فَظَهَرَ فَقامَ بِأمرِ اللهِ تَبارکَ وَ تَعالى.[16]

 

در كتاب «كافى»، تصحيح استاد على اكبر غفّارى، چاپ دارالكتب الإسلاميّة، در توصيف امام، كلمهى «مُستَطَر» به معنانى «مكتوب»[17] آمده كه بر اين اساس، مفهوم

«موجب» يا «حتمى» را مي‌رساند. نظير :(كَتَبَ رَبُّكُم عَلى نَفسِهِ الرَّحمَة)[18] امّا نگارنده بر

اين باور است كه به احتمال قوى، نصّ فعلىِ كتاب كافى، دچار تصحيف ناسخان گشته، زيرا در 8 مصدر ديگر، اين كلمه به گونهى «مستَتِر»، نوشته شده است؛ كه در 5 منبع، يعنى :«الغيبة» نعمانى، «تأويل الآيات»، «إثبات الهُداة»، «المحجَّة» و «مرآة العقول»، آن را، به روايت كلينى، بلكه به نقل از كتاب كافى، با تاء نگاشته‌اند.

سوم. الإسترآبادىّ: مُرسَلا، عن الصّادق7:قال:

إذا نُقِرَ في أُذُنِ الإمامِ القائِمِ أُذِنَ لَهُ فِي القِيامِ.[19]

 

 

آيهى هفتم

وَ العَصْرِ * إنَّ الإنسانَ لَفي خُسْرٍ * إلّا  الَّذينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحاتِ وَ تَواصَوْا بِالْحَقِّ وَ تَواصَوْا بِالصَّبرِ.[20]

 

روايات

يكم. الشيخ الصّدوق : مفضّلبن عمر، قال: سَألتُ الصّادقَ7عَنْ قَولِ اللهِ عزَّ وَ جَلَّ (وَ العَصْرِ * إنَّ الإنسانَ لَفي خُسْرٍ * إلّا  الَّذينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحاتِ وَ تَواصَوْا بِالْحَقِّ وَ تَواصَوْا بِالصَّبرِ)؛ قالَ:

«العَصْرُ» :عَصْرُ خُرُوجِ القائِم7. «إنَّ الإنسانَ لَفي خُسرٍ» :يَعني: أعداءَنا. «إلّا  الَّذينَ آمَنُوا» :يَعني: بِآياتِنا. «وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ» يَعني: بِمُواساةِ الإخوانِ. «وَ تَواصَوْا بِالحَقِّ» يَعني: بِالإمامَةِ. «وَ تَواصَوْا بِالصَّبرِ» يَعني فِي الفَترَةَ.[21]

 

2. تأويل باطن آيات

آيات اوّل و دوم

... فَقُلْنا اضْرِبْ بِعَصاکَ الحَجَر فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثنَتا عَشرَةَ عَينآ...[22]

 

وَ لَقد أخَذَ اللهُ ميثاقَ بَنِيإسرائيلَ وَ بَعَثْنا مِنْهُمُ اثْنَي عَشَرَ نَقيبآ...[23]

 

روايات

 

يكم. ابوالفتح الكراجُكىّ: عبداللهبن عبّاس، قالَ: سَمِعتُ رَسولَ اللهِ6يقول:

 

مَعاشِرَ النّاسِ، مَنْ سَرَّه أن يَتَوَلَّى وِلايَةَ اللهِ فَلْيَقتَدِ بِعَلىِّبنِ أبيطالِبٍ بَعدي وَ الأئِمَّةِ مِنْ ذُرِيَّتي؛ فَإنَّهُم خُزّانُ عِلمى. فَقامَ جابِرُ بْنُ عبدِاللهِ الأنصارىُّ فَقالَ: يا رَسُولَ اللهِ وَ ما عِدَّةُ الأئِمَّة؟ فَقالَ: يا جابِرُ... عِدَّتُهُم عِدَّةُ العُيُونِ الَّتي انْفَجَرَت لِمُوسَىبنِ عِمرانَ7حينَ ضَرَبَ بِعَصاهُ (الحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثنَتا عَشرَةَ عَينآ...). وَ عِدَّتُهُم عِدَّةُ نُقَباءِ بَنِي إسرائيلَ، قالَ اللهُ تَعالى :(... وَ بَعَثنا مِنهُمُ اثْنَي عَشَرَ نقِيبآ...) فَالأئِمَّةُ يا جابِرُ عِدَّتُهُم اثْنا عَشَرَ، أوَّلُهُم عَلِىُّ بنُأبيطالِبٍ وَ آخِرُهُمُ القائِمُ المَهدِىُّ8».[24]

 

 

آيهى سوم

 

فيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إبراهيمَ وَ مَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِنآ... .[25]

 

روايات

يكم. الشيخ الصّدوق: أبوزهَيربن شَبيب،[26] عَن بَعضِ أصحابِ أبيعبدالله7، عَنهُ

قالَ :

 

وَ أمَّا قَولُهُ (فَمَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِنآ)؛ فَمَن بايَعَهُ (يعني: القائِمَ المَهدىّ) وَ دَخَل مَعَهُ وَ مَسَحَ عَلَى يَدِهِ وَ دَخَلَ فِي عُقَدِ أصحابِهِ كانَ آمِنآ.[27]

 

 

آيهى چهارم

(ألم تَرَ إلى الَّذينَ قيلَ لَهُم كُفُّوا أيدِيَكُم وَ أقيمُوا الصَّلاةَ وَ آتُوا الزَّكاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ القِتالُ إذا فَريقٌ مِنهُم يَخشَونَ النّاسَ كَخَشيَةِ اللهِ أو أشَدَّ خَشيَةً وَ قالُوا رَبَّنا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنا القِتالَ لَولا أخَّرتَنا إلى أجَلٍ قَريبٍ....)[28]

 

روايات

يكم. العيّاشى: محمّدبن مُسلم، عن أبيجعفر7قال:

و اللهِ الَّذي صَنَعَهُ الحَسَنُبنُ عَلىٍّ8كانَ خَيْرآ لِهذِهِ الأُمَّةِ مِمّا طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمسُّ؛ وَ اللهِ لَفِيهِ نَزَلَتْ هذِهِ الآيَةُ :(ألَم تَرَ إلَى الَّذينِ قيلَ لَهُم كُفُّوا أيْديَكُم...) إنَّما هِيَ طاعَةُ الإمامِ، فَطَلَبُوا القِتالَ، (فَلَمّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ القِتالُ) مَعَ الحُسَينِ (قالُوا رَبَّنا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنا القِتالَ لَولا أخَّرْتَنا إلى أجَلٍ قَريبٍ)... أرادُوا تَأخِيرَ ذلِکَ إلَى القائِمِ7.[29]

 

دوم. العيّاشي: إدريس مَولى عبداللهبن جعفر، عن أبيعبدالله7في تَفسيرِ هذِهِ الآيةِ:

(ألَم تَرَ إلَى الَّذينَ قيلَ لَهُم كُفُّوا أيْدِيَكُمـ مَعَ الحَسنِـ ... فَلَمّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ القِتال ـ مَعَ الحُسينِـ ... قالُوا رَبَّنا لِمَ كَتَبْتَ عَلَينا القِتالَ؟ لَولا أخَّرتَنا إلى أجَلٍ قَريبٍـ إلى خُرُوجِ القائِمِ7، فَإنَّ مَعَهُ النَّصْرَ وَ الظَفَرَـ ...)[30]

 

 

آيهى پنجم

... اَليَومَ يَئِسَ الَّذينَ كَفَروا مِن دينِكُم فَلا تَخشَوهُم وَ اخْشَونِ ...[31]

 

روايات

يكم. العيّاشىّ: جابر الجُعفىّ، قال: قالَ أبوجعفر7في هذهِ الآيَة :(... اَليَومَ يَئِسَ...):

 

يَومَ يَقومُ القائِمُ7يَئِسَ بَنواُمَيَّةَ، فَهُمُ الَّذينَ كَفَروا، يَئِسُوا مِن آلِ محُمَّدٍ:.[32]

 

 

آيهى ششم

فَلَمَّا نَسُوا ما ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحنا عَلَيْهِم أبوابَ كُلِّ شيءٍ، حَتّى إذا فَرِحُوا بِما أوتُوا أخَذناهُم بَغتَةً فَإذا هُم مُبلِسُونَ.[33]

 

روايات

يكم. عليّبن ابراهيم القمّىّ: أبيحمزه، قال: سَألتُ أباجعفرٍ7عَن قَولِ اللهِ... قال:

 

أمَا قَولُهُ :(فَلَمَّا نَسُوا ما ذُكِّروا بِهِ) يعني: فَلَمّا تَرَكوا وِلايَةَ عَلىٍّ أميرِالمُؤمِنينَ7وَ قَد أُمِروا بِها. (فَتَحْنا عَلَيْهِم أبوابَ كُلِّ شَيءٍ) يَعني: دَولَتَهُم فِي الدُّنيا وَ ما بَسَطَ لَهُم فيها. وَ أمّا قَولُهُ (حَتّى إذا فَرِحُوا.... مُبلِسُونَ)، يَعني بِذلِکَ: قِيامَ القائِمِ؛ حَتّى كَأنَّهُم لَمْ يَكُن لَهُم سُلطانٌ قَطُّ، فَذلِکَ قَولُهُ :(بَغْتَةً). فَنَزَلَتْ بِخَبَرِهِ هذِهِ الآيَةُ عَلى مُحَمَّدٍ6.[34]

 

 

آيهى هفتم

آلَّذينَ يَتَّبِعونَ الرَّسولَ النَّبىَّ الأُمِّيَّ الَّذي يَجِدونَهُ مَكتوبآ عِندَهُم فِي التَوراةِ وَ الإنجيلِ... .[35]

 

روايات

يكم. الكلينىّ: أبىعُبيدة الحَذّاء، عن الباقر7قال:

 

(يَجِدونَهُ مَكتوبآ عِندَهُم...) يَعني: النَّبىَّ وَ الوَصىَّ وَ القائِمَ:...[36]

 

 

آيات هشتم تا دهم

وَ إذْ أخَذَ رَبُّکَ مِنْ بَني آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِم ذُرِّيَتَهُم وَ أشهَدَهُم عَلى أنفُسِهِم ألَسْتُ بِرَبِّكُم؟ قالُوا: بَلى شَهِدْنا أن تَقُولُوا يَومَ القِيامَةِ إنّا كُنّا عَن هذا غافِلينَ.[37]

 

وَ لَقَد عَهِدْنا إلى آدَمَ مِنْ قَبلُ فَنَسِيَ وَ لَم نَجِدْ لَهُ عَزْمآ.[38]

 

فاصبِرْ كَما صَبْرَ أولُوا العَزمِ مِنَ الرُّسُلِ...[39]

 

روايات

يكم. محمّدبن الحسن الصفّار: حُمرانبن أعين، عن أبيجعفر7قال:

 

إنَّ اللهَ تَبارَکَ وَ تَعالى حيثُ خَلَقَ الخَلقَ... قالَ :(ألَسْتُ بِرَبِّكُمْ؟ قالُوا بَلى شَهِدْنا... غافِلين).... ثُمَّ أخَذَ الميثاقَ عَلَى النَّبِيَّينَ فقال :(ألَستُ بِرَبِّكُم؟) ثُمَّ قال: وَ إنَّ هذا مُحَمَّدٌ رَسولي وَ إنَّ هذا عَلىٌّ أميرُالمُؤمِنينَ، (قالُوا بَلى) فَثَبَتَت لَهُمُ النُّبُوَّةَ وَ أخَذَ الميثاقَ عَلى أولِي العزمِ: «ألا إنّي رَبُّكُم وَ مُحَمَّدٌ رَسُولِي وَ عَلِىٌّ أميرُالمُؤْمِنينَ وَ أوصياؤُهُ مِنْ بَعدِهِ وُلاةُ أمري وَ خُزّانُ عِلمي، وَ أنَّ المَهدىَّ أنتَصِرُ بِهِ لِديني، وَ أُظْهِرُ بِهِ دَولَتِي، وَ أنتَقِمُ بِهِ مِن أعدائي، وَ أُعْبَدُ بِهِ طَوْعآ وَ كَرْهآ.» قالُوا: أقرَرْنا وَ شَهِدْنا يا رَبِّ. وَ لَمْ يَجْحَدْ آدَمُ وَ لَمْ يُقِرَّ، فَثَبَتَتِ العَزيمَةُ لِهؤلاءِ الخَمسَةِ فِي المَهدىِّ؛ وَ لَمْ يكُنْ لآدَمَ عَزمٌ عَلَى الإقرار بِهِ، وَ هُوَ قَولُ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(وَ لَقَد عَهِدْنا إلى آدَمَ مِنْ قَبلُ فَنَسِيَ وَ لَمْ نَجِدْ لَهُ عَزمآ)...[40]

 

 

دوم. الكلينىّ: جابرالجعفىّ، عن أبيجعفر7في قول الله عزَّ وَ جَلَّ :(وَ لَقَد عَهِدْنا إلى آدَمَ...) قال:

عَهِدْنا إلَيهِ في مُحَمَّدٍ وَ الأئِمَّةِ مِنْ بَعدِهِ، فَتَرَکَ وَ لَم يَكُنْ لَهُ عَزمٌ أنَّهُم هكذا؛ وَ إنَّما سُمِّي أولواالعزمِ أولِي العَزمِ لاِ نَّهُ عَهِدَ إلَيْهِم في مُحَمَّدٍ وَ الأوصياءِ مِنْ بَعدِهِ وَ المَهدىِّ وَ سيرَتِهِ، وَ أجمَعَ عَزمُهُم عَلى أنَّ ذلِکَ كَذلِکَ وَ الإقرارِ بِهِ.[41]

 

 

آيهى يازدهم

لِيُحِقَّ الحَقَّ وَ يُبطِلَ الباطِلَ وَ لَوْ كَرِهَ الم ُجرِمُونَ.[42]

 

روايات

يكم. العيّاشىّ: جابر الجعفىّ، قال: قال أبوجعفر7:

... وَ أمَّا قَولُهُ :(لِيُحِقَّ الحَقَّ)، فَإنَّهُ يَعنِي: لِيُحِقَّ حَقَّ آلِ مُحَمَّدٍ حينَ يَقُومُ القائِمُ7؛ وَ أمَّا قَولُهُ :(وَ يُبطِلَ الباطِلَ)، يعني: القائِمَ، فَإذا قامَ يُبطِلُ باطِلَ بَنيأُمَيَّةَ...[43]

 

 

آيات دوازدهم و سيزدهم

... وَ أولوا الأرحامِ بَعضُهُم أولى بِبَعضٍ في كِتابِ اللهِ...[44]

 

روايات

يكم. الخزّاز القمّىّ: إسماعيلبن عبدالله، عَن الحسينبنعلىّ8قال:

 

لَ مّا أنزَلَ اللهُ تَبارَکَ وَ تَعالى هذِهِ الآيَةَ :(وَ أولوا الأرحامِ بَعضُهُم أولى بِبَعضٍ)، سَألتُ رَسولَ اللهِ6عَن تأويلِها فَقال: وَ اللهِ ما عَنَى غَيرَكُم، وَ أنتُم أولوا الأرحام، فَإذا مِتُّ فَأبوکَ عَلىٌّ أولى بي وَ بِمَكاني، فَإذا مَضى أبوکَ... فَاذا مَضَى الحَسَنُ وَقَعَتِ الغَيبَةُ فِي التاسِعِ مِنْ وُلدِک، فَهذِهِ الأئِمَّةُ التِسعَةُ مِنْ صُلبِکَ أعطاهُمُ اللهُ عِلمي وَ فَهمي، طينَتُهُم مِنْ طينَتي ...[45]

 

 

آيهى چهاردهم

 

وَ أذانٌ مِنَ اللهِ وَ رَسُولِهِ إلَى النّاسِ يَومَ الحَجِّ الأكبَرِ أنَّ اللهَ بَرِيءٌ مِنَ المُشرِكينَ وَ رَسُولُه... وَ بَشِّرِ الَّذينَ كَفَروا بِعَذابِ أليمٍ.[46]

 

روايات

يكم. العيّاشىّ: جابرالجعفىّ، عن أبيجعفر7في قَولِ اللهِ :(وَ أذانٌ مِنَ...) قال:

خُرُوجُ القائِمِ وَ أذانُ دَعوَتِهِ إلى نَفسِهِ[47]

 

آيات پانزدهم تا هفدهم

 

يُريدُونَ أنْ يُطْفِؤُا نُورَ اللهِ بِأفواهِهِم وَ يَأْبَى اللهُ إلّا  أن يُتِمُّ نُورَهُ وَ لَو كَرِهَ الكافِرُونَ.[48]

 

يُريدُونَ لِيُطْفِؤُا نُورَ اللهِ بِأفواهِهِم وَ اللهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَ لَو كَرِهَ الكافِرُونَ.[49]

 

فَآمِنوا بِاللهِ وَ رَسولِهِ وَ النُّورِ الَّذي أنزَلنا...[50]

 

روايات

يكم. الكلينىّ: محمّدبن الفُضَيل، عن الكاظم7قال: سَأَلْتُهُ عن قَولِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ يُريدونَ لِيُطْفِؤُا... قالَ:

 

يُريدونَ لِيُطفِؤُا وِلايَةَ أميرِالمُؤمِنينَ7بِأفواهِهِم. قُلتُ: وَ اللهُ مُتِمُّ نُورِهِ؛ قالَ: وَ اللهُ مُتِمُّ الإمامَةِ لِقَولِهِ عَزَّ وَ جَلَّ(الَّذينَ آمَنوا بِاللهِ وَ رَسولِهِ وَ النّورِ الَّذي أنزَلنا) فَالنّورُ هُوَ الإمامُ... يَقُولُ اللهُ (وَ اللهُ مُتِمُّ نُورِهِ)؛ وِلايَةُ القائِمِ7، (وَ لَوْ كَرِهَ الكافِرُونَ)، بِولايَةِ عَلىٍّ7.[51]

 

 

دوم. الطَبرِسىّ: عَلقَمَةبن محمّدِ الحضرَمىّ، عَن أبيجعفر7أنَّهُ قالَ: حَجَّ رَسولُ الله6... فَرَحلَ النَّبىُّ فَلَمَّا بَلَغَ غَديرَ خُمٍّ... حَمَداللهَ تَعالى فَقالَ:

 

مَعاشِرَ النّاسِ، (آمِنوا بِاللهِ وَ رَسولِهِ وَ النُّورِ الَّذيـ.... أُنزِلَ مَعَهُـ ... مِنْ قَبلِ أنْ نَطمِسَ وُجوهآ فَنَرُدَّها عَلى أدبارِها).[52] مَعاشِرَ النّاسِ، النُّورُ مِنَ اللهِ

عَزَّ وَ جَلَّ فِيَّ مَسْلُوکٌ، ثُمَّ في عَليٍّ، ثُمَّ فِي النَسلِ مِنهُ إلَى القائِمِ المَهدىِّ، الَّذي يَأخُذُ بِحَقِّ اللهِ وَ بِكُلِّ حَقٍّ هُوَ لَنا ... ألا إنَّ خاتِمَ الأئِمَّةِ مِنّا القائِمُ المَهدِىُّ ... وَ لاحَقَّ إلّا  مَعَهُ، وَ لا نُورَ إلّا  عِندَهُ... .[53]

 

آيهى هجدهم

 

إنَّ عِدَّةَ الشُّهورِ عِندَ اللهِ آثناعَشَرَ شهرآ في كِتابِ اللهِ يَومَ خَلَقَ السَّماواتِ وَ الأرضَ مِنها أربعَةٌ حُرُمٌ ذلِکَ الدّينُ القَيِّمُ فَلا تَظلِموا فيهِنَّ أنفسَكُم... .[54]

 

روايات

يكم. ابوالفتح الكَراجُكىّ: عبداللهبن عبّاس، قال: سَمِعتُ رَسولَ اللهِ6يقول:

مَعاشِرَ النّاسِ، مَن سَرَّه أن يَتَوَلَّى وِلايَةَ اللهِ فَلْيَقتَدِ بِعَلىِّبنِ أبيطالبٍ بَعدي وَ الأئِمَّةِ مِن ذُرّيَّتي، فَإنَّهُم خُزّانُ عِلمي، فَقامَ جابِرُبنُ عبداللهِ الأنصارىُّ فَقالَ: يا رَسُولَ اللهِ! وَ ما عِدَّةُ الأئِمَّةِ؟ فَقالَ: يا جابِرُ، سَألتَني رَحِمَکَ اللهُ عَنِ الإسلامِ بِأجمَعِهِ، عِدَّتُهُم عِدَّةُ الشُهورِ، وَ هِىَ (عِندَ اللهِ آثناعَشَرَ، شهرآ في كِتابِ اللهِ يَومَ خَلَقَ السَّماواتِ وَ الأرضَ ...) فَالأئِمَةُ يا جابِرُ عِدَّتُهُم اثْنا عَشَرَ، أوَّلُهُم عَلِىُّبنُ أبىطالِبٍ وَ آخِرُهُمُ القائِمُ المَهدِىُّ8.[55]

 

دوم. الشيخ الطّوسىّ: جابر الجُعفىّ، قال: سألتُ أباجعفر7عَن تأويلِ قَولِ اللهِ عَزَّوَجَلَّ (إنَّ عِدَّةَ الشُّهورِ عِندَ اللهِ.... فَلا تَظلِموا فيهِنَّ أنفسَكُم)قالَ: فَتَنَفَّسَ سَيِّدي الصُّعَداءَ ثُمَّ قال:

يا جابِرُ، أمَّا السَّنَةُ فِهِيَ جَدّي رَسولُ اللهِ6وَ شُهورُها آثناعَشَرَ شَهرآ، فَهُوَ أميرالمؤمِنينَ إلَىَّ وَ إلَى آبْني جَعفَرٍ، وَ آبْنِهِ موسى، وَ آبْنِهِ عَلىٍّ، وَ آبْنِهِ مُحَمَّدٍ وَ آبْنِهِ عَلىٍّ وَ إلَى آبْنِهِ الحَسَنِ، وَ إلَى آبْنِهِ مُحَمَّدٍ الهادِى المَهدىِّ، آثْنا عَشَرَ إمامآ، حُجَجُ اللهِ في خَلقِهِ وَ أُمَناؤُهُ عَلى وَحيِهِ وَ عِلمِهِ. وَ الأربَعَةُ الحُرُمُ الَّذينَ هُمُ (آلدّينُ القَيّمُ)، أربَعَةٌ مِنْهُم يَخرُجونَ بِاسْمٍ واحِدٍ: عَلىٌّ أميرالمُؤمِنينَ، وَ أبي: عَلىُّبْنُ الحُسَين، وَ عَلىُّبنُ موسى، وَ عَلىُّبنُ مُحَمَّدٍ:، فَالإقرارُ بِهؤُلاءِ هُوَ الدّينُ القَيِّمٌ. (فَلا تَظلِموا فيهِنَّ أنفُسَكُم) أي: قَولوا بِهِم جَميعآ تَهتَدوا.[56]

 

آيهى نوزدهم

... حَتّى إذا أخَذَتِ الأرضُ زُخْرُفَها وَ آزَّيَّنَتْ وَ ظَنَّ أهلُها أنَّهُم قادِرُونَ عَلَيها أتاها أمرُنا لَيلا أوْ نَهارآ فَجَعَلناها حَصيدآ كَأنْ لَم تَغْنَ بِالأمْسِ...[57]

 

روايات

يكم. الطَبَرىّ (الصغير): مفضّلبن عمر، عن أبيعبدالله7قال:

... قَولُهُ عَزَّ وَ جَلَّ (... حَتّى إذا أخَذَتِ الأرضُ زُخْرُفَها وَ آزَّيَّنَتْ... أتاها أمرُنا لَيلا أوْ نَهارآ فَجَعَلناها حَصيدآ...) يَعني: القائِمُ بِالسَّيف ...[58]

 

دوم. الشيخ الصّدوق: علىّبن إبراهيمبن مَهزيار، عن حجَّةبن الحسن8أ نَّهُ قال:

... كَأنّي بِالقَومِ قَد قُتِلوا في دِيارِهِم وَ أخَذَهُم أمرُ رَبِّهِم لَيلا وَ نَهارآ... ثُمَّ تَلا قَولَهُ تَعالى :(بِسم اللهِ الرّحمان الرّحيم، أتاها أمرُنا لَيلا أوْ نَهارآ فَجَعَلناها حَصيدآ كَأنْ لَم تَغْنَ بِالأمْسِ...) فَقُلتُ: سيّدي يَابنَ رَسولِ اللهِ، ما الأمر؟ قال: «نحنُ أمرُ اللهِ وَ جُنودُهُ ...[59]

 

 

آيات بيستم تا بيست و پنجم

وَ يَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعدُ إنْ كُنتُم صادقينَ؟[60]

 

روايات

يكم. الشيخ الصّدوق: عبدالرّحمانبن سليط، قال: قال الحسينبنعلىّ8:

مِنّا اثْنا عَشَرَ مَهديّآ، أوَّلُهُم أميرُالمُؤمنينَ عَلىُّبنُ أبيطالِبٍ، وَ آخِرُهُمُ التّاسِعُ مِنْ وُلْدي، وَ هُوَ الإمامُ القائِمُ بِالحَقِّ... لَهُ غَيبَةٌ يَرتَدُّ فيها أقوامٌ وَ يَثبُتُ فيها عَلَى الدّينِ آخَرُونَ، فَيُؤْذَوْنَ وَ يُقالَ لَهُم :(... مَتى هذَا الْوَعدُ إنْ كُنتُم صادقينَ) أمَا إنَّ الصّابِرَ في غَيبَتِهِ عَلَى الأذَى وَ التَّكذيبِ بِمَنزِلَةِ الم ُجاهدِ بِالسَّيفِ بَينَ يَدَىْ رَسُولِ اللهِ6.[61]

 

 

آيهى بيست و ششم

وَ قُلْ جاءَ الحَقُّ وَ زَهَقَ الباطِلُ إنَّ الباطِلَ كانَ زَهُوقآ.[62]

 

روايات

 

يكم. الكلينىّ: أبوحمزه، عن أبيجعفر7في قَولِهِ عَزَّ وَ جَلَّ (وَ قُلْ جاءَ الحَقُّ وَ زَهَقَ الباطِلُ...) قال:

 

إذا قامَ القائِمُ7ذَهَبَتْ دَوْلَةُ الباطِلِ.[63]

 

 

دوم. الطوسىّ: عن حكيمةبنت محمّد بنعلىٍّ الجواد8، في حكايةِ ميلادِ المهدىّ، ابن الحسن العَسكَرىّ8، شَمائِلِهِ، قالَت:

 

عَلى ذراعِهِ[64] الأيمَنِ مَكتوبٌ :(جاءَ الحَقُّ وَ زَهَقَ الباطِلُ إنَّ الباطِلَ كانَ

زَهُوقآ).[65]

 

 

آيهى بيست و هفتم

أمَّن يُجِيبُ المُضطَرَّ إذَا دَعاهُ وَ يَكشِفُ السُّوءَ وَ يَجعَلُكُمْ خُلفَاءَ الأرضِ أ إلهٌ مَعَ اللهِ قَليلا ما تَذَكَّرُونَ.[66]

 

روايات

يكم. العيّاشىّ عبدالأعلَى الجَبَلىّ، قال: قالَ أبوجعفر7:

... هُوَ وَ اللهُ المُضطَرُّ في كِتابِ اللهِ، وَ هُوَ قَولُ اللهِ (أمَّن يُجِيبُ المُضطَرَّ إذَا دَعاهُ وَ يَكشِفُ السُّوءَ وَ يَجعَلُكُمْ خُلفَاءَ الأرضِ).[67]

 

دوم. ابن ماهيار: محمّدبن مسلم، عن أبيجعفر7في قَولِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ (أمَّن يُجِيبُ المُضطَرَّ...) قال:

هذِهِ نَزَلَتْ فِي القائِمِ7، إذا خَرَجَ تَعَمَّمَ وَ صَلَّى عِنَد المَقامِ وَ تَضَرَّعَ إلى رَبِّهِ فَلا تُرَدُّ لَهُ رايَةٌ أبَدآ.[68]

 

سوم. القمّىّ: صالحبن عقبة، عن أبيعبدالله7في قَولِهِ عَزَّ وَ جَلَ :(أمَّن يُجِيبُ المُضطَرَّ إذَا دَعاهُ...) قال:

نَزَلَتْ فِي القائِمِ مِن آلِ مُحمَّدٍ:. هُوَ وَ اللهِ المُضطَرُّ، إذا صَلَّى فِي المَقامِ رَكعَتَيْنِ وَ دَعا اللهَ فَأجابَهُ وَ يَكشِفُ السُّوءَ وَ يَجعَلُهُ خَليفَةً فِي الأرضِ.»[69]

 

 

آيهى بيست و هشتم

قُلْ أ رَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَاؤُكُم غَورآ فَمَن يَأْتِيكُم بِماءٍ مَعينٍ؟[70]

 

روايات

يكم. فضلبن شاذان: عمّاربن ياسر، قال: كُنتُ مَعَ رَسولِ اللهِ6... فَقال:

... إنَّ اللهَ تَبارکَ وَ تَعالى عَهِدَ إلَىَّ أنْ يُعطيَني إثْنَيْ عَشَرَ خَليفَةً، مَنهُم عَلىٌّ وَ هُوَ أوَّلُهُم وَ سيِّدُهُم. فَقُلت: وَ مَنِ الآخَرونَ يا رَسولَ اللهِ؟ قال: الثّانىُ مِنهُم الحَسَنُبنُ عَلىِّبن أبىطالِب، وَ الثّالِث مِنهُم الحُسَينُبنُ عَلىِّبنِ أبىطالِب، وَ ... ثمَّ ... ثُمَّ آبْنُهُ الحَسَنُ، ثُمَّ آبْنُهُ الَّذي يَغيبُ عَنِ النّاسِ غَيْبَةً طَويلَةً، وَ ذلِکَ قَوْلُهُ عزَّ وَ جَلَّ :(قُلْ أ رَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَاؤُكُم غَورآ فَمَن يَأْتِيكُم بِماءٍ مَعينٍ)؟ ثُمَّ يَخرُجُ وَ يَمْلاُ الأرضَ قِسطآ وَ عَدلا كَمامُلِئَت جَورآ وَ ظُلمآ...[71]

 

دوم. الخَزّاز القمّىّ: عمّاربن ياسر، قالَ: ... أتيتُ رَسولَ اللهَ6فَقُلتُ لَه: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ عَليّآ قَد جاهَد فِي اللهِ حَقَّ جِهادِهِ، فَقالَ:

... ألا إنَّهُ أبوسِبطَيَّ وَ الأئِمَّةِ، مِن صُلبِهِ يُخرِجُ اللهُ تَعالى الأئِمَّةَ الرّاشِدينَ، وَ مِنهُم مَهدىُّ هذِهِ الأُمَّةِ. فَقُلْتُ: بِأبي أنتَ وَ أُمّي يا رَسُولَ اللهِ، مَن هذا المَهدىُّ؟ قالَ: يا عَمّارُ، إنَّ اللهَ تَبارَکَ وَ تَعالى عَهِدَ إلَىَّ أ نَّهُ يُخرِجُ مِنْ صُلبِ الحُسَينِ تِسعَةً، وَ التّاسِعُ مِنْ وُلدِهِ يَغيبُ عَنهُم، وَ ذلِکَ قَولُهُ عَزَّ وَ جَلَّ :(قُلْ أ رَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَاؤُكُم غَورآ فَمَن يَأْتِيكُم بِماءِ مَعينٍ). يَكُونُ لَهُ غَيْبَةٌ يَرجِعُ عَنها قَومٌ وَ يَثْبُتُ عَلَيْها آخَرُونَ. فَإذا كانَ في آخِرِ الزَّمانِ يَخْرُجُ فَيَمْلاَ ُ الدُّنيا قِسطآ وَ عَدلا. وَ يُقاتِلُ عَلَى التَّأويلِ كَما قاتَلتُ عَلَى التَنزيلِ، وَ هُوَ سَمِيِّي وَ أشبَهُ النّاسِ بي ...[72]

 

سوم. الشيخ الصّدوق: أبوبصير، عن أبيجعفر7فى قَولِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(قُلْ أ رَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَاؤُكُم غَورآ فَمَن يَأْتِيكُم بِماءٍ مَعينٍ)؟ فَقالَ:

هذِهِ نَزَلَت فِي القائِمِ. يَقُولُ: إنْ أصْبَحَ إمامُكُم غائِبآ عَنكُم لاتَدرُونَ أينَ هُوَ، فَمَن يَأتيكم بِإمامٍ ظاهِرٍ يَأْتِيكُم بِأخبارِ السَّماءِ وَ الأرض، وَ حَلالِ اللهِ جَلَّ وَ عَزَّ وَ حَرامِهِ؟ ثُمَّ قالَ7: وَ اللهِ ما جاءَ تأْويلُ هذِهِ الآيَةِ، وَ لابُدَّ أن يَجِيءَ تأويلُها.[73]

 

چهارم. ابن ماهيار: يحيَى الحَلَبىّ، عَن أبيعبدالله7في قَولِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(قُلْ أ رَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَاؤُكُم غَورآ فَمَن يَأْتِيكُم بِماءٍ مَعينٍ)؟ قالَ:

إذا غابَ إمامُكُم فَمَن يَأْتِيكُم بِإمامٍ جَديدٍ؟[74]

 

پنجم. الكلينىّ: علىّبن جعفر7، عَن أخيهِ موسَىبن جعفر7في قَولِ اللهِ عزَّ وَ جَلَّ: (قُلْ أ رَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَاؤُكُم غَورآ فَمَن يَأْتِيكُم بِماءٍ مَعينٍ)؟ قالَ:

إذا غابَ عَنكُم إمامُكُم فَمَن يَأْتِيكُم بِإمامٍ جَديدٍ؟[75]

 

شيخ صدوق همين روايت را از همين راوى، از همين امام، مي‌آورد با اين تفاوت كه امام كاظم7، آن را به پدر گرانقدرش امام صادق7نسبت مي‌دهد.[76] با

توجّه به حديث مروىّ از يحيَى الحَلَبى، بعيد نيست روايت كلينى، همان خبر منقول صدوق باشد كه در آن استماع امام هفتم از ششمين امام، از ذهن راويان رفته، يا از قلم كاتبان افتاده است.

ششم. الشيخ الطّوسىّ: علىّبن جعفر7، عَن أخيهِ موسَىبن جعفر7قال: قُلتُ لَهُ: ما تأويلُ قَولِ اللهِ تعالى :(قُلْ أ رَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَاؤُكُم غَورآ فَمَن يَأْتِيكُم بِماءٍ مَعينٍ)؟ فَقالَ:

 

إذا فَقَدتُم إمامَكُم فَلَم تَرَوْهُ فَماذا تَصنَعُونَ؟[77]

 

3. تعيين مصداق

آيهى اوّل

أُولئِکَ عَلَيهِم صَلَواتٌ مِنْ رَبِّهِم وَ رَحْمَةٌ وَ أولئِکَ هُمُ المُهتَدُونَ.[78]

 

روايات

يكم. الكلينىّ: أبيبصير، عن أبيعبدالله7قال: «قالَ أبي لِجابربن عبدالله الأنصاريّ: ... أخبِرني عَنِ اللَّوحِ الَّذي رَأيتَهُ في يَدِ أمّي فاطمة3 ... فقال جابر: فأُشهِدُ بِاللهِ أنّي هكَذا رَأيتُهُ فِى اللَّوحِ مَكتوبآ:

 

... و أُكَمِّلُ ذلِکَ بِابنهِ م ح م د رَحمَةً لِلعالَمينَ؛ عَلَيهِ كَمالُ موسى وَ بَهاءُ عيسى وَ صَبرُ أيّوبٍ. فَيُذَلُّ أولِيائي فى زَمانِهِ وَ تُتَهادى رُؤُوسُهُم كَما تُتَهادى رُؤوسُ التُرکِ وَ الدَيلَم، فَيُقتَلونَ وَ يُحرَقونَ وَ يَكونونَ خائِفينَ مَرعوبينَ وَجِلينَ، تُصبَغُ الأرضُ بِدِمائِهِم وَ يَفشُو الوَيلُ وَ الرَّنَّةُ في نِسائِهِم. أولئِکَ أوليايي حقّآ؛ بِهِم أدفَعُ كُلَّ فِتنَةً عَمياءَ حِندِس، وَ بِهِم أكشِفُ الزَلازِلَ وَ أدفَعُ الآصارَ وَ الأغلالَ؛ (أُولئِکَ عَلَيهِم صَلَواتٌ مِنْ رَبِّهِم وَ رَحْمَةٌ وَ أولئِکَ هُمُ المُهتَدُونَ).[79]

 

 

آيهى دوم

فَلَمّا فَصَلَ طالوتُ بِالجُنودِ قالَ إنَّ اللهَ مُبتَليكُم بِنَهرٍ فَمَن شَرِبَ مِنهُ فَلَيسَ مِنّي... فَشَرِبوا مِنهُ إلّا  قَليلا مِنهُم...[80]

 

روايات

يكم. فضلبن شاذان: أبيبصير، عن أبيعبدالله الصّادق7قال:

إنَّ أصحابَ طالوتَ آبْتُلوا بِالنَّهَرِ الَّذي قالَ اللهُ تَعالى :(إنَّ اللهَ مُبتَليكُم بِنَهَرٍ) وَ إنَّ أصحابَ القائِمِ7يُبتَلونَ بِمِثلِ ذلِکَ.[81]

 

 

آيهى سوم

إنَّ اللهَ اصْطَفى آدَمَ وَ نوحآ وَ آلَ إبراهيمَ وَ آلَ عِمرانَ عَلَى العالَمينَ * ذُرِّيَّةً بَعضُها مِنْ بَعضٍ وَ اللهُ سَميعٌ عَليمٌ.[82]

 

روايات

يكم. النعمانىّ: جابربن يزيد الجعفيّ، قال أبوجعفر الباقر7:

... و القائِمُ يَومَئِذٍ بِمَكَّةَ، قَد أسنَدَ ظَهرَه إلَى البَيتِ الحَرامِ مُستَجيرآ بِهِ، فَيُنادي: يا أيُّهَا النّاسُ ... مَن حاجَّني فِي النَّبيّينَ فَأنَا أولَى النّاسِ بِالنَّبيّينَ. ألَيسَ اللهُ يَقولُ في مُحكَمِ كِتابِهِ :(إنَّ اللهَ اصْطَفى آدَمَ وَ نوحآ... وَ اللهُ سَميعٌ عَليمٌ)؟ فَأنا بَقِيَّةٌ مِن آدَمَ وَ ذَخيرَةٌ مِن نوحٍ وَ مُصطفىً مِن إبراهيمَ وَ صَفْوَةٌ مِن مُحَمَّدٍ صَلّي‌الله عَلَيهِم أجمعين...[83]

 

 

آيهى چهارم

إنَّ أولَى النّاسِ بِإبراهيمَ لَلَّذينَ اتَّبَعوهُ وَ هذا النَّبىُّ وَ الَّذينَ آمَنوا...[84]

 

روايات

يكم. العيّاشىّ: عبدالأعلى الجَبَلىّ، قال: قالَ أبوجعفر7:

يَكونُ لِصاحِبِ هذا الأمر غَيبَة في بَعضِ هذِهِ الشِعابِ ... وَ للهِ لَكَأنّي أنْظُرُ إلَيهِ وَ قَد أسنَدَ ظَهرَه الَى الحَجَر، ثُمَّ يُنشِد اللهَ حَقَّهُ، ثُمَّ يَقُولُ: يا أيُّهَا النّاسُ... مَن يُحاجِّني في إبراهيمَ فَأ نَا (أولَى النّاسِ بِإبراهيمَ)...[85]

 

 

آيهى پنجم

... يُمدِدكُم رَبُّكُم بِخَمسَةِ آلافٍ مِنَ المَلائِكَةِ مُسَوِّمين.[86]

 

روايات

يكم. العيّاشىّ: ضُرَيسبن عبدالملک، عن أبيجعفر7قال:

 

إنَّ المَلائِكَةَ الَّذينَ نَصَروا مُحَمَّدآ6يَومَ بَدرٍ فِي الأرضِ ما صَعِدوا بَعدُ، وَ لا يَصعَدونَ حَتّى يَنصُروا صاحِبَ هذا الأمرِ، وَ هُم خَمسَةُ آلافٍ.[87]

 

 

آيهى ششم

وَ مَن يُطِعِ اللهَ وَ الرَّسُولَ فَأولئِکَ مَعَ الَّذينَ أنعَمَ اللهُ عَلَيْهِم مِنَ النَّبِيِّينَ وَ الصِّدِّيقينَ وَ الشُّهَداءِ وَ الصّالِحينَ وَ حَسُنَ أولئِکَ رَفيقآ.[88]

 

روايات

يكم. فرات الكوفىّ: أصبغبن نُباته، عن أميرالمؤمنين7قال:

إنَّ أفضَلَ الخَلقِ يَومَ يَجمَعُ اللهُ الرُّسُلُ، وَ إنَّ أفضَلَ الرُّسُلِ مُحَمَّدٌ 6، ثُمَّ إنَّ أفضَلَ كُلِّ أُمَّةٍ بعَدَ نَبِيَّها وَصِّىُّ نَبِيِّها... وَ إنَّ أفضَلَ الأوصياءِ وَصِىُّ مُحَمَّدٍ8، ثُمَّ إنَّ أفضَلَ النّاسِ بَعدَ الأوصياءِ الشُّهَداءُ وَ إنَّ أفضَلَ الشّهداءِ حَمَزَةُ سيِّدُ الشُهَداءِ وَ جَعفَرٌ ذُوالجَناحَيْنِ... وَ السِّبطانِ الحَسَنُ وَ الحُسينُ سَيِّدا شَبابِ أهلِ الجَنَّةِ... وَ المَهدِىُّ:يَجعَلُهُ اللهُ مَن أحَبَّ مِنّا أهلِ البَيتِ، ثُمَّ قالَ: أبِشرواـ ثلاثآـ (وَ مَن يُطِعِ.... أولئِکَ رَفيقآ).[89]

 

آيات هفتم و هشتم

وَ قالوا لَو لا نُزِّلَ عَلَيهِ آيَةٌ مِن رَبِّهِ، قُل إنَّ اللهَ قادِرٌ عَلى أن يُنَزِّلَ آيَةً...[90]

 

وَ قُلِ الحَمدُ لِلّهِ سَيُريكُم آياتِهِ فَتعَرِفونَها وَ ما رَبُّکَ بِغافِلٍ عَمّا تَعمَلونَ.[91]

 

روايات

يكم. القمّىّ: أبوالجارود، عن الباقر7في قوله تعالى :(إنَّ اللهَ قادِرٌ...) قالَ:

سَيُريكُمْ فِى آخِرِ الزَّمانِ آياتٍ مِنها: دابَّةٌ فِي الأرضِ، وَ الدَّجّالُ، وَ نُزولُ عيسَىبن مَريمَ وَ طُلوعُ الشَّمسِ مِن مَغرِبِها.[92]

 

 

آيهى نهم

آلَّذينَ آمَنوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ طُوبى لَهُم وَ حُسنُ مآبِ.[93]

 

روايات

يكم. الشيخ الصّدوق: علىّبنعاصم، عن محمّدبنعليِّبنموسى، عَن آبائِهِ:، عَن الحسينبنعلىِّ8، قالَ: دَخَلتُ عَلى رَسولِ اللهِ6، وَ عِندَهُ أُبَىُّبنُكَعبٍ. فَقالَ رَسولُ اللهِ6:

... فَهُوَ إمامٌ تَقىٌّ نَقىٌّ بارٌّ مَرضىٌّ هادٍ مَهدىٌّ، أوَّلُ العَدلِ وَ آخِرُهُ... طوبى لِمَن لَقِيَهُ وَ طوبى لِمَن أحَبَّهُ، وَ طوبى لِمَن قالَ بِهِ، يُنجيهِمُ اللهُ مِنَ الهَلَكَةِ... .[94]

 

دوم. الشيخ الصّدوق: أبيبصير، قال: قالَ الصّادق جعفربنمحمّد8:

طُوبى لِمَن تَمَسَّکَ بِأمرِنا في غَيبَةِ قائِمِنا فَلَم يَزِغْ قَلبُهُ بَعدَ الهِدايَةِ، فَقُلت لَهُ: جُعِلتُ فِداکَ وَ ما طُوبى؟ قالَ: شَجَرَةٌ فِي الجَنَّةِ أصلُها في دارِ عَلىِّبنِ أبيطالِبٍ7وَ لَيسَ مِن مُؤمِنٍ إلّا  وَ في دارِهِ غُصنٌ مِنْ أغصانِها وَ ذلِکَ قَولُ اللهِ عزَّ وَ جَلَّ :(طُوبى لَهُم وَ حُسنُ مآبِ).[95]

 

سوم. الشيخ الصّدوق: يونسبنعبدالرّحمان، قال: دَخَلتُ عَلى موسَىبن جعفر8 ... ثُمَ قالَ:

 

طوبى لِشيعَتِنا، المُتَمَسِّكينَ بِحَبلِنا في غَيبَةِ قائِمِنَا، الثّابِتينَ عَلى مُوالاتِنا وَ البَراءَةِ مِن أعدائِنا، أولئِکَ مِنّا وَ نَحنُ مِنهُم، قَد رَضوا بِنا أئِمَّةً وَ رَضينا بِهِم شيعَةً. فَطوبى لَهُم، ثُمَّ طوبى لَهُم، وَ هُم وَ اللهِ مَعَنا في دَرجاتِنا يَومَ القِيامَة.[96]

 

 

آيهى دهم

ألَمْ تَرَوْا أنَّ اللهَ سَخَّرَ لَكُم ما فِي السَّماواتِ وَ ما فِي الأرضِ وَ أسبَغَ عَليكُم نِعَمَهُ ظاهِرَةً وَ باطِنَةً ...؟[97]

 

روايات

يكم. الشيخ الصّدوق: محمّدبن زياد الأزدىّ، قال: سألْتُ سَيَّدي موسَىبن جعفر8 عَن قَولِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(وَ أسْبَغَ عَلَيْكُم نِعَمَهُ ظاهِرَةٌ وَ باطِنَةٍ) فَقالَ:

النِّعمَةُ الظَّاهِرَةُ: الإمامُ الظّاهِرُ، وَ الباطِنَةُ: الإمامُ الغائبُ. فَقُلْتُ لَهُ: وَ يَكُونُ فِي الأئِمَّةِ مَن يَغِيبُ؟ قالَ: نَعَم، يَغِيبُ عَن أبصارِ النّاسِ شَخصُهُ وَ لا يَغِيبُ عَن قُلُوبِ المُؤْمِنينَ ذِكْرُهُ، وَ هُوَ الثَّاني عَشَرَ مِنَّا، يُسَهِّلُ اللهُ لَهُ كُلَّ عَسِيرٍ، وَ يُذَلِّلُ لَهُ كُلَّ صَعْبٍ، وَ يُظْهِرُ لَهُ كُنوزَ الأرضِ، وَ يُقَرِّبُ لَهُ كُلَّ بَعِيدٍ، وَ يُبِيرُ بِهِ كُلَّ جَبَّارٍ عَنيدٍ، وَ يُهْلِکُ عَلى يَدِهِ كُلَّ شَيطانٍ مَرِيدٍ. ذلِکَ ابنُ سَيِّدَةِ الإماءِ، الَّذي تَخفى عَلَى النَّاسِ وِلادَتُهُ وَ لا يَحِلُّ لَهُمْ تَسمِيَتُهُ[98] حَتَّى يُظهِرَهُ

اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ فَيَملاَ َ الأرضَ قِسطآ وَ عَدلا، كَما مُلِئَتْ جَورآ وَ ظُلمآ.[99]

 

4. تمثّل و استشهاد

آيات اوّل تا سوم

أمْ حَسِبْتُم أن تَدخُلُوا الجَنَّةَ وَ لَمَّا يَعْلَمِ اللهُ الَّذينَ جاهَدُوا مِنكُم وَ يَعلَمَ الصّابِرينَ؟[100]

 

أمْ حَسِبْتُم أن تُتْرَكوا وَ لَمَّا يَعْلَمِ اللهُ الَّذينَ جاهَدُوا مِنكُم...؟[101]

 

أ حَسِبَ النّاسُ أن يُتْرَكوا أن يَقولوا آمَنّا و هُم لايُفتَنونَ؟[102]

 

روايات

يكم. الحميَرىّ: أحمدبن محمّدبن ابينصر، عن أبيالحسن الرِّضا7قال: كانَ جعفربن محمّد7يقول:

وَ اللهِ لايَكُونُ الَّذي تَمُدُّونَ إلَيهِ أعناقَكُم حَتّى تُمَيَّزُونَ وَ تُمَحَّصُونَ ... ثُمَّ تَلا هذِهِ الآيَة :(أم حَسِبتُم أن تَدخُلُوا الجَنَّةَ...)؟[103]

 

شيخ مفيد[104] و شيخ طوسى[105] نيز، همين مضمون روايى را، از همين راوى

 

آورده‌اند؛ با اين تفاوت كه در نقل «ارشاد»، آيهى سورهى عنكبوت، و در نقل «غيبت» آيهى سورهى توبه روايت شده است.

 

آيات چهارم تا هفتم

... فَانتَظِرُوا إنّي مَعَكُم مِنَ المُنتَظِرينَ * فَأنجَيناءُ وَ الَّذينَ مَعَهُ....[106]

 

... فَقُل إنَّما الغَيبُ لِلّهِ فَانْتَظِرُوا إنّي مَعَكُم مِنَ المُنْتَظِرينَ.[107]

 

... قُل فَانْتَظِرُوا إنّي مَعَكُم مِنَ المُنْتَظِرينَ* ثُمَّ نُنَجّي رُسُلَنا وَ الَّذينَ آمَنوا كَذلِکَ حَقّآ عَلَينا نُنجِ المُؤمِنينَ.[108]

 

وَ يا قَومِ اعْمَلُوا عَلى مَكانَتِكُمْ... وَ ارْتَقِبُوا إنّي مَعَكُم رَقيبٌ.[109]

 

روايات

يكم. الشيخ الصّدوق: أحمدبن محمّدبن أبىنصر قال: قالَ أبوالحسن الرّضا7:

ما أحسَنَ الصَّبرَ وَ انتِظارَ الفَرَجِ، أمَا سَمِعتَ قَولَ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ (... وَ ارْتَقِبُوا إنّي مَعَكُم رَقيبٌ)، (فَانْتَظِرُوا إنّي مَعَكُم مِنَ المُنْتَظِرينَ)؟ فَعَلَيكُم بِالصَّبر...[110]

 

دوم. العيّاشىّ: محمّدبن الفُضَيل، عَن أبيالحسن الرّضا7قالَ: سَألتُهُ عَن شَيءٍ فِي (انتظارِ) الفَرَج، فَقال:

أوَ لَيسَ تَعلَمُ أنَّ انْتِظارَ الفَرَجِ مِنَ الفَرَجِ؟ إنَّ اللهَ يَقولُ :(فَانْتَظِرُوا إنّي مَعَكُم مِنَ المُنْتَظِرينَ).[111] ثُمَّ قالَ: «إنَّ الله تَبارَکَ وَ تَعالى يَقول :(وَ آرْتَقِبُوا

إنّي مَعَكُم رَقيبٌ).[112]

 

 

آيهى هشتم

... وَ الَّذينَ يَكنِزونَ الذَّهَبَ وَ الفِضَّةَ وَ لايُنفِقونَها في سَبيلِ اللهِ فَبَشِّرهُم بِعَذابٍ أليمٍ.[113]

 

روايات

يكم. العيّاشىّ: مُعاذبن كثير، قال: سَمِعتُ أباعبدالله7قال:

... فَإذا قامَ قائِمُنا حَرَّمَ عَلى كُلِّ ذيكَنْزٍ كَنْزَهُ، حَتّى يَأتِيَهُ بِهِ فَيَستَعِينَ بِهِ عَلى عَدُوِّهِ. وَ هُوَ قَولُ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ :(... وَ الَّذينَ يَكنِزونَ الذَّهَبَ وَ ... فَبَشِّرهُم بِعَذابٍ أليمٍ).»[114]

 

 

آيهى نهم

... وَ سَيَعْلَمُ الَّذينَ ظَلَموا أىَّ مُنقَلِبٍ يَنْقَلِبُونَ.)[115]

 

روايات

يكم. الشيخ الصّدوق: هشامبن سالم، عن الصّادق، عن أبيه، عن جَدِّه:قال: قالَ رَسولُ اللهِ6:

«القائِمُ مِن وُلدِي... إلَى اللهِ أشكُو المُكَذِّبينَ لي في أمرِهِ، وَ الجاحِدينَ لِقَولي في شأنِهِ، وَ المُضِلّينَ لاِ ُمَّتي عَن طَريقَتِهِ، (وَ سَيعَلَمُ الَّذينَ ظَلَمُوا أىَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ).[116]

 

دوم. الشيخ الصّدوق: الحسينبن خالد، عَن الرّضا، عن أبيه، عن آبائِه:قال: قالَ رَسولُ اللهِ6:

... مِن وُلدِ الحُسَينِ تِسعَةُ أئِمَة، تاسِعُهُم القائِمُ من وُلدي، إلَى اللهِ أشكُوا المُنكِرينَ لِفَضلِهِم وَ المُضَيِّعينَ لِحُرمَتِهِم بَعدي، وَ كَفى بِاللهِ وَليّآ وَ ناصِرآ لِعِترَتي وَ أئِمَّةِ أُمَّتي، وَ مُنتَقِمآ مِنَ الجاحِدينَ لِحَقِّهِم، (وَ سَيَعلَمُ الَّذينَ ظَلَموا أىَّ مُنْقَلبٍ يَنْقَلِبُونَ).[117]

 

مؤخَّره[118]

 

جدول و نمايهى آيات مفسَّره در سه مقاله

در مقالات حاضر، هرگز ادّعا نشده كه آيات گردآورده، محصول جست‌وجوى تامّ و تمام، در همهى منابع و مصادر اهل سنّت و اماميّه است؛ بلكه نگارنده بر آن بوده تا بدون تكيه بر مكتوبات واسطه، آنچه خودش، در حدّ مقدور خويش، در متون قابل وصولِ اين موضوع، به طور مستقيم يافته، بررسى و مطالعه كند و برگزيدهى آنها از جهت وضوح، ارتباط و استناد را دستهبندى و مطابقه نمايد. با اين اميد كه خوانندهى پژوهنده، از همين مجموعهى گسترده، به نتيجهى پسنديده دست يابد.

امّا قسمت «مؤّخَّره»، از آن رو فراهم شده است، تا چند گزارش گوياى آمارى، از مندرجات اين مقالات ، در اختيار شما قرار دهد. بررسى اين ارقام، نكات ويژه و جهات تازه‌اى را در قياس ميان دو مكتبِ مورد پژوهش، آشكار مىسازد. علاوه بر اين، برخى از جداولِ قسمت حاضر، مراجعه به آيه يا مطلبِ مورد علاقهى خواننده را نيز ساده و آسان مىگرداند.

در اين مقالات، روى هم، (100) مورد از قرآن كه به طور دقيق، (115) آيه بوده و در ارتباط با «مهدويّت» تفسير گشته، در برابر ديدگان پژوهشگران قرار گرفته است.

موارد يادشدهى فوق، در جدولى كه هم‌اكنون خواهيد ديد، ميان عناوين پنجگانهى اين مقالات، و چهاربخش هر عنوان، يعنى :«تفسير ظاهر آيات»، «تأويل باطن آيات»، «تعيين مصداق آيات» و «تمثّل و استشهاد به آيات»، پراكنده گشته و هر ستون، از نو، جمع زده شده، تا ابعادى ديگر از چگونگى ميراثِ ارزشمند تفسيرِ بالمأثور را، نزد فريقَين، خاصّه در موضوع ظهور «مهدى»، نشان دهد:

 

جدول پراكندگى آمارى موارد قرآنى

 

مقالهعنوانبخش يكمبخش دومبخش سومبخش چهارممجموع

اوّلآيات مشترك36009

دوممتّبع (س)40004

دوممتّبع (ش)9149133

سوممختّص تسنّن00000

سوممختصّ تشيّع72810954

مجموع2348  1910100

به دنبال هر يك از موارد قرآنى، اخبار و اقوال تفسيرى كه دربارهى آن آيه يا آيات، در متون حديث، تفسير، و عقايد آمده؛ گزينش، گردآورى و گروهبندى شده، از ميان مصادر پرشمار آنها، اغلب به نقلِ دو يا سه مدرك كه كهنتر بوده‌اند؛ اكتفا گرديده است.

همانگونه كه در جدول صفحهى آينده ديده مىشود، مجموعهى روايات و نظراتِ آوردهشده در اين مقالات، نزديك به (240) مورد مىباشد كه قريب %75 آن، يعنى (180) مورد، احاديثِ مستند به 10 تن از معصومان:است و بيش از (60) نقل ديگر، سخن 5 نفر از اصحاب نظير: عبداللهبن عبّاس، گفتار 4 تن از امام‌زادگان مانند: محمّدبن حنفيّه و شهيد زيدبن علىّبن الحسين:، اقوال 12 نفر از تابعان امثال: صعصعةبن صوحان، و سعيدبن جُبير، نظرات 6 تن از اتباع تابعان همچون: محمّدبن سائب كلبى، و مُقاتلبن سليمان ازدى، و 4 نويسنده از قبيل: ابن‌ابي‌الحديد معتزلى، و ابنعربى طائى، مىباشد كه در نتيجه، با يك حديث قدسى ربوبى، شمار صاحبان اين تفاسير اثرى به (42) مي‌رسد.

مدارك و مصادرِ اين روايات و نظرات، كه به دقّت ديده و با شمارهى جلد و صفحه، نشانى داده شده، نزديك به (500) مورد است كه (110) تاى آن برگرفته از 25 كتاب، نوشتهى بيش از 20 دانشور فرزانهى اهل سنّت مىباشد. قريب ()490 مدرك ديگر، از 50 كتاب، نگاشتهى 35 دانشمند فرهيختهى اماميّه به دست آمده است. جدولبندى بعدى، توزيع اقوال و احاديث را در بخشها و فصول نشان مي‌دهد:

جدول پراكندگى روايات و نظرات تفسيرى

 

نام* بخش/ فصل1/12/11/21/32/33/34/31/52/5 3/5 4/5جـمــع

رسول اكرم64511530052228

اميرمؤمنان73601111101015

امامباقر7850214503134054

امام صادق744071470762253

بقيّهىمعصومان:0504510062226

اصحاب7340100000015

امام‌زادگان212001001007

تابعان104100000000024

اتباع3170000000011

مؤلّفان031000000004

مجموع هر ستون 41 37 25 15 40 18 1 11 31 11  7237

صاحبنظران از مطابقه و مقايسه ميان ابعاد گوناگونِ ارقام يادشده در جدول فوق، به ويژه، پس از عنايت به محتواى هر مورد، و اخبار و اقوال تفسيرىِ آن، نكات جالبى به دست خواهند آورد.

از آنجا كه آيات مفسّره، به تناسب تقسيمات اين سه مقاله ، ميان بخشهاى عناوين پنجگانه، پراكنده شده‌اند؛ براى خوانندهى پژوهنده به آسانى روشن و آشكار نمىگردد كه از كدام سورهها و از هر سوره، كدام آيهها، مورد تفسير قرار گرفته‌اند. همچنين اگر چند صباحى پس از مطالعهى اين مقالات، وى بخواهد به يكى از آن آيات و مطالب ذيل آن مراجعه نمايد، به دشوارى خواهد افتاد. از اين‌رو، جدول ديگرى از تمامىِ آن موارد صدگانه فراهم گرديد كه به ترتيبِ نظم تدوينىِ قرآن كريم، قسمتى از متن هر آيه را به همراه نام سوره، شمارهى آيه و نيز شمارهى نشريه و شمارهى صفحهى مربوط، به معرض ديد علاقهمندان مىگذارد.

 

جدول ترتيب آيات مفسَّره بنا بر نظم تدوينى

 

سوره آيه متن آيه مقاله ش[119] ص[120]

 

 

بقره2ـ 3ذلِکَ الْكِتابُ لارَيبَ فيهِ هُدىً لِلْمُتَّقينَ* الَّذينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيب...21166

بقره60... فَقُلنا اضْرِبْ بِعَصاکَ الحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتا عَشرَةَ عَينآ...31241

بقره114... لَهُم فِي الدُّنيا خِزْىٌ وَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذابٌ عَظيمٌ...21147

بقره124و إذِ ابْتَلى إبراهيمَ رَبُّهُ بِكَلماتٍ فَأتَمَّهُنَّ...21149

بقره148.... أينما تَكونوا يَأتِ بِكُمُ اللهُ جَميعآ....21155

بقره155وَ لَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيءٍ مِنَ الخَوفِ وَ الجُوعِ وَ... بَشِّرِ الصَّابِرينَ21157

بقره157أولئِکَ عَلَيهِم صَلَواتٌ مِنْ رَبِّهِم وَ رَحمَةٌ وَ أولئِکَ هُمُ المُهتَدون31253

بقره249فَلَمّا فَصَلَ طالوتُ بِالجُنودِ قالَ إنَّ اللهَ مُبْتَليكُم بِنَهَرٍ...31254

آلعمران33ـ34إنَّ اللهَ اصْطَفى آدَمَ وَ نوحآ وَ آلَ إبراهيمَ...* ذُريّةً بَعضُها مِن بَعْضٍ..31254

آلعمران46وَ يُكَلِّمُ النّاسَ فِي المَهدِ وَ كَهلا وَ مِنَ الصّالِحينَ21147

آلعمران67إنَّ أولَى النّاسَ بِإبراهيمَ لِلَّذينَ اتَّبعوهُ وَ هذا النَّبىُّ وَ الَّذينَ آمَنوا...31255

جدول ترتيب آيات مفسَّره بنا بر نظم تدوينى

 

سورهآيهمتن آيهمقالهشص

آلعمران83... وَ لَهُ أسْلَمَ مَن فِي السَّماواتِ وَ الأرضِ طَوعآ وَ كَرهآ...21150

آلعمران97فيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إبراهيمَ وَ مَن دَخَلَهُ كانَ آمِنآ...31242

آلعمران125بَلى إن تَصبِروا وَ تَتَّقوا... يُمدِدكُم رَبُّكُم بِخَمسَةِ آلافٍ مِنَ المَلائِكَةِ مُسَوَّمينَ31255

آلعمران142أمْ حَسِبْتُم أن تَدخُلُوا الجَنَّةَ وَ لَمّا يَعلَمِ اللهُ الَّذينَ جاهَدُوا مِنكُم وَ...31258

آلعمران200يا أيُّهَا الَّذينَ آمَنوا اصْبِرُوا وَ صابِرُوا وَ رابِطُوا وَ اتَّقُوااللهَ لَعَلَّكُم تُفلِحُونَ21167

نساء59يا أيُّهَا الَّذينَ آمنوا أطِيعُوا اللهَ وَ أطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أولِي الأمرِ مِنْكُم ...21168

نساء69... فَأولئِکَ مَعَ الَّذينَ أنعَمَ اللهُ عَلَيهِم... وَ حَسُنَ أولئِکَ رَفيقآ31255

نساء77اَلَم تَرَ إلَى الَّذينَ... قالُوا رَبَّنا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا القِتالَ لَولا أخَّرتَنا...31243

نساء159وَ إن مِن أهل الكِتابِ إلّا  لَيُؤمِنَنَّ بِهِ قَبلَ مَوتِهِ...110104

مائده3... اَليَومَ يَئِسَ الَّذينَ كَفَروا مِنْ دينِكُم فَلا تَخشَوهُم واخْشَونِ...31243

مائده12وَ لَقَد أخَذَ اللهُ ميثاقَ بَنيإسرائيلَ وَ بَعَثنا مِنهُم اثْنَي عَشَرَ نَقيبآ...31241

مائده41... لَهُم فِي الدُّنيا خِزىٌ وَ لَهُم فِي الآخِرَةِ عَذابٌ عَظيمٌ21147

مائده54... فَسَوفَ يَأتي اللهُ بِقَومِ يُحِبُّهُم وَ يُحِبُّونَهُ... يُجاهِدُونَ في سَبيلِ اللهِ...21151

انعام37وَ قالُوا لوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِن رَبِّهِ، قُلْ إنَّ اللهَ قادِرٌ عَلى أن يُنَزِّلَ آيَةً...31256

انعام44فَلَمَّا نَسُوا ما ذُكِّروا بِهِ... أخَذناهُم بَغْتَةً فَإذا هُم مُبلِسُونَ31244

انعام89... فَإن يَكفُرْ بِها هؤلاءِ فَقَد وَكَّلنا بِها قَومآ لَيْسُوا بِها بِكافِرينَ21151

انعام158...يَومَ يَأْتِي بَعضُ آياتِ رَبِّکَ لايَنْفَعُ نَفسآ إيمانُها...قُلْ انْتَظِروا إنّا مُنْتَظِرونَ110106

اعراف71ـ72...فَانْتَظِرُوا إنّي مَعَكُم مِنَ المُنْتَظِرينَ* فَأنْجَيناهُ وَ الَّذينَ مَعَهُ بِرَحمَةٍ مِنّا...31259

اعراف128قالَ مُوسى... إنَّ الأرضَ لِلّهِ يُورِثُها مَن يَشاءُ مِن عِبادِهِ وَ العاقِبَةُ لِلمُتَّقينَ31237

اعراف157الَّذينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبىِّ الأُمّي الَّذي يَجِدونَهُ مَكتوبآ عِندَهُم...31244

اعراف172وَ إذ أخَذَ رَبُّکَ مِنْ بَني آدَمَ... وَ أشْهَدَهُم عَلى أنْفُسِهِم ألَسْتُ بِرَبِّكُم...31245

اعراف187يَسْألُونَکَ عَنِ السّاعَةِ... قُلْ إنَّما عِلْمُها عِندَ رَبّي...لاتأتيكُم إلّا  بَغْتَةً...21158

انفال8لِيُحِقَّ الحَقَّ وَ يُبطِلَ الباطِلَ وَ لَوْ كَرِهَ الُمجْرِمُونَ31246

انفال39وَ قاتِلُوهُم حَتّى لاتَكُونَ فِتْنَةٌ وَ يَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّهِ...21159

جدول ترتيب آيات مفسَّره بنا بر نظم تدوينى

 

سورهآيهمتن آيهمقالهشص

انفال75... وَ أولوا الأرحامِ بَعضُهُم أولى بِبَعضٍ في كِتابِ اللهِ...31246

توبه3وَ أذانٌ مِنَ اللهِ وَ رَسُولِهِ إلَى النَّاسِ يَومَ الحَجِّ الأكبَرِ أنَّ اللهَ...31246

توبه16أمْ حَسِبْتُم أن تُتْرَكُوا وَ لَمَّا يَعلَمِ اللهُ الَّذينَ جاهَدُوا مِنْكُم...31258

توبه32يُريدُونَ أنْ يُطفِؤُا نُورَ اللهِ بِأفواهِهِم وَ يَأْبَى اللهُ إلّا  أن يُتِمَّ نُورَهُ...31247

توبه33هُوَ الَّذي أرسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى وَ دينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدّينِ كُلِّهِ...110112

توبه34... وَ الَّذينَ يَكنِزونَ الذَّهَبَ وَ الفِضَّةَ وَ لا يُنفِقُونَها في سَبيلِ اللهِ...31259

توبه36إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللهِ اثْناعَشَرَ شهرآ في كِتابِ اللهِ...ذلِکَ الدِّينُ القَيِّمُ...31248

توبه36... وَ قاتِلوا المُشرِكينَ كافَّةً كَما يُقاتِلونَكُم كافَّةً...21159

يونس20وَ يَقولونَ لَو لا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَقُل إنَّما الغَيْبُ لِلّهِ فَانْتَظِرُوا...31259

يونس24حَتّى إذا أخَذَتِ الأرضُ زُخْرُفَها وَ أزَّيَّنَتْ... أتاها أمرُنا لَيلا أو نَهارآ...31249

يونس48وَ يَقُولُونَ مَتى هذا الْوَعدُ إنْ كُنْتُم صادِقينَ31249

يونس62ألا إنَّ أوْلياءَ اللهِ لاخَوْفٌ عَلَيْهِم وَ لا هُم يَحْزَنُونَ21169

يونس64لَهُم البُشْرَى فِى الحَياةِ الدُّنيا وَ فِي الآخِرَةِ...ذلِکَ هُوَ الفَوزُ العَظيمُ31238

يونس102ـ103... قُلْ فَانْتَظِرُوا إنِّي مَعَكُم مِنَ المُنْتَظِرينَ* ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنا وَ الَّذينَآمَنوا...31259

هود8وَ لَئِنْ أخَّرْنا عَنْهُمُ العَذابَ إلى أُمَّةٍ مَعدودَةٍ...21160

هود80قالَ لَوْ أنَّ لي بِكُم قُوَّةً أو آوي إلى رُكنٍ شَديدٍ21161

هود86بَقِيَّةُ اللهِ خَيْرٌ لَكُم إنْ كُنْتُم مُؤمِنينَ...21169

هود93وَ يا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلى مَكانَتِكُمْ...وَ ارْتَقِبُوا إنّي مَعَكُمْ رَقيبٌ31259

يوسف110حَتّى إذا اسْتَيْأسَ الرُّسُلُ... جاءَهُم نَصْرُنا فَنُجِّىَ مَنْ نَشاءُ...21173

رعد29الَّذينَ آمَنوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ طُوبى لَهُمْ وَ حُسنُ مَابٍ31256

ابراهيم5وَ لَقَد أرسَلنا مُوسى بِآياتِنا أن أخرِجْ قَومَکَ... وَ ذَكِّرْهُم بِأيّامِ اللهِ...21151

حِجر37ـ38قالَ فَإنَّکَ مِنَ المُنظَرينَ * إلى يَومِ الوَقتِ المَعلُومِ21152

اسراء33وَ مَن قُتِلَ مَظْلومآ فَقَد جَعَلْنا لِوَليِّهِ سُلطانآ... إنَّهُ كانَ مَنصُورآ21170

اسراء81وَ قُلْ جاءَ الحَقُّ وَ زَهَقَ الباطِلُ إنَّ الباطِلَ كانَ زَهُوقَآ31250

جدول ترتيب آيات مفسَّره بنا بر نظم تدوينى

 

سورهآيهمتن آيهمقالهشص

طه115وَ لَقَد عَهِدْنا إلى آدَمَ مِنْ قَبلُ فَنَسِيَ وَ لَمْ نَجِدْ لَهُ عَزمآ31245

طه135قُلْ كُلٌّ مُتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعلَمُونَ مَن أصحابُ الصّراطِ السَّوِىِّ...31239

انبياء38وَ يَقُولُونَ مَتى هذا الْوَعدُ إنْ كُنتُم صادِقينَ31249

انبياء105وَ لَقَد كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعدِ الذِّكْرِ أنَّ الأرضَ يَرِثُها عِبادىَ الصّالِحُونَ110110

حجّ41الَّذينَ إن مَكَنّاهُم فِي الأرضِ أقامُوا الصَّلاةَ وَ...وَ لِلّهِ عاقِبَةُ الأُمُورِ21171

نور55وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُم وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ لَيَسْتَخلِفَنَّهُم فِي الأرض...21153

شُعَراء4إن نَشأ نُنَزِّلْ عَلَيهِم مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أعناقُهُم لَها خاضِعينَ110114

شُعَراء205ـ207أفَرَأيْتَ إنَّ..*..جاءَهُمْ ما كانُوا يُوعَدونَ * ما أغنى عَنهُم ما كانُوا يُمَتَّعُونَ31239

شُعَراء227... وَ سَيَعلَمُ الَّذينَ ظَلَمُوا أيَّ مُنقَلبٍ يَنْقَلِبُونَ31260

نمل62أمَّنْ يُجِيبُ المُضطَرَّ إذا دَعاهُ وَ يَكشِفُ السُّوءَ وَ يَجعَلُكُمْ خُلَفاءَ الأرضِ...31250

نمل 71وَ يَقُولُونَ مَتى هذا الوَعدُ إنْ كُنتُم صادِقينَ31249

نمل 93وَ قُلِ الحَمدُ لِلّهِ سَيُريكُم آياتِهِ فَتَعرِفُونَها وَ ما رَبُّکَ بِغافِلٍ عَمّا تَعمَلُونَ31256

قصص5وَ نُريدُ أنْ نَمُنَّ عَلى الَّذينَ اسْتُضعِفُوا فِي الأرضِ وَ نَجعَلَهُم أئِمَّةً وَ...110116

قصص83.... وَ العاقِبَةُ لِلمُتَّقِينَ31237

عنكبوت2أحَسِبَ النّاسُ أنْ يُتْرَكوا أن يَقولوا آمَنّا وَ هُم لايُفتَنونَ31258

لقمان20ألَمْ تَرَوْا أنَّ اللهَ... أسبَغَ عَلَيْكُم نعَمَهُ ظاهرَةً وَ باطِنَةً...31257

سجده28ـ30وَ يَقُولُونَ مَتى هذا الفَتحُ...* قُلْ يَومَ الفَتحِ...* فَأعْرِضْ عَنهُم وَ انتَظِرْ...21161

احزاب6... وَ أولوا الأرحامِ بَعضُهُم أولى بِبَعضٍ في كِتابِ اللهِ....31246

سبأ29وَ يَقُولُونَ مَتى هذا الوَعدُ إنْ كُنتُم صادِقينَ31249

سبأ51وَ لَوْ تَرىْ إذ فَزِعُوا فَلافَوْتَ وَ أُخِذُوا مِن مَكانٍ قَرِيبٍ110118

يس48وَ يَقُولُونَ مَتى هذا الوَعْدُ إنْ كُنتُم صادِقينَ31249

ص80ـ81قالَ فَإنَّکَ مِنَ المُنْظَرينَ * إلى يَوْمِ الوَقتِ المَعْلُومِ21152

ص88وَ لَتَعْلَمُنَّ نَبَأهُ بَعدَ حينٍ21162

زمر69وَ أشْرقَتِ الأرضُ بِنُورِ رَبِّها وَ وُضِعَ الكِتاب وَ...21162

جدول ترتيب آيات مفسَّره بنا بر نظم تدوينى

 

سورهآيهمتن آيهمقالهشص

زخرف28وَ جَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً في عَقِبِهِ لَعَلَّهُم يَرجِعُونَ21163

زخرف61وَ إنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسّاعَةِ فَلاتَمْتَرُنَّ بِها...21147

زخرف66هَلْ يَنظُرونَ إلّا  السّاعَةَ أن تَأتِيَهُم بَغْتَةً وَ هُم لايَشعُرُون21164

جاثيه14قُل لِلَّذينَ آمَنوا يَغفِروا لِلَّذينَ لايرجونَ أيّامَ اللهِ لِيَجزِىَ قَومآ...21152

أحقاف35فَأصبِرْ كَما صَبَرَ أولُوا العَزمِ مِنَ الرُّسُلِ...31245

فتح25لَو تَزَيَّلُوا لَعَذَّبنا الَّذينَ كَفَروا مِنْهُم عَذابآ أليمآ21172

فتح28هُوَ الَّذي أرسَلَ رَسُولَهُ بِالهُدى وَ دِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ...110112

حديد17اعْلَمُوا أنَّ الله يُحْيِي الأرضَ بَعدَ مُوتِها...21164

مجادله22أولئِکَ كَتَبَ في قُلُوبِهِمُ الإيمانَ وَ... ألا إنَّ حِزبَ اللهِ هُمُ المُفلِحُونَ21173

صفّ8يُريدونَ لِيُطْفِؤا نُورَ اللهِ بِأفواهِهِم وَ اللهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَ لَو كَرِهَ الكافِرُونَ31247

صفّ9هُوَ الَّذي أرسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى وَ دِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ...110112

تغابن8فَآمِنوا بِاللهِ وَ رَسولِهِ وَ النُّورِ الَّذي أنزَلنا...31247

ملك25وَ يَقُولُونَ مَتى هذا الوَعْدُ إنْ كُنتُم صادِقينَ31249

ملك30قُلْ أرَأيْتُم إنْ أصبَحَ مَأوُكُم غَورآ فَمَن يَأتِيكُم بِماءٍ مَعينٍ31251

مُدَّثِّر8ـ10فَإذا نُقِرَ فِي النّاقُورِ * فَذلِکَ يَومَئِذٍ يَومٌ عَسيرٌ * عَلَى الكافِرينَ غَيرُ يَسيرٍ31240

تكوير15ـ16فَلا أُقسِمُ بِالخُنَّسِ * الجَوارِ الكُنَّسِ21165

عصر1ـ3وَ الْعَصْرِ * إنَّ الإنسانَ لَفي خُسْرٍ * إلّا  الَّذينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ...31241

 

اميدواريم كه جدولها و نمايههاى اين مؤخّرهـ كه براى آمارگيرى و ساماندهى آنها، زمان زياد و حوصلهى بسيار به كار رفتـ بتواند آثار و ثمرات سودمندى، براى اهل تحقيق به بار آورد.

منابع

1. ابن‌ابي‌الحديد، عبدالحميد (586ـ 656). شرح نهج‌البلاغه. تحقيق: لجنة احياء الذخائر، 5 ج. بيروت: دارمكتبة الحياة، 1983 م.

2. ابن‌ابىيعقوب، احمد (يعقوبى، قرن سوم). تاريخ يعقوبى. ترجمه: دكتر محمّد ابراهيم آيتى، 2 ج. تهران: مركز انتشارات علمى و فرهنگى، 1362 ش.

3. ابن‌اثير، مجدالدّين مبارك (544ـ 606). النهاية فى غريب الحديث و الاثر. تصحيح: عبدالعزيز الطهطاوى، 4 ج. مصر: مطبعة العثمانية، 1311 ق.

4. ابنحجر هيتمى، احمدبنمحمّد (899ـ 974). الصواعق المحرقة. مقدّمه: سيّد طيّب جزائرى. نجف: مكتبة الهدى (افست از چاپ مصر: مطبعة الميمنية، 1312 ق)

5. ابنحنبل، احمدبنمحمّد (164ـ 241). المسند. مصر: مطبعة الميمنية، 1313 ق.

6. ابنخلّكان، احمدبنمحمّد (608ـ 681) .وفيات الاعيان. تحقيق: محمّد محيي‌الدّين عبدالحميد، 6 ج. قاهرة: مكتبة النهضة المصرية، 1948 م.

7. ابن‌دُريد، ابوبكر محمّدبن‌الحسن (م 321 ق.) جمهرة اللّغة. تحقيق: رمزى منير بعلبكى، 3 ج. بيروت: دارالعلم للملايين، 1987 م.

8. ابنصباغ مالكى، نورالدّين علىبنمحمّد (784ـ 855). الفصول المهمّة فى معرفة احوال الأئمّة. بيروت: دارالاضواء، 1409 ق.

9. ابنطاووس، سيّد رضي‌الدّين على (589ـ 664). الملاحم و الفتن. بيروت: الاعلمى، 1408 ق.

10. ابنعبدالبرّ قرطبى، يوسفبنعبدالله (368ـ 463). الاستيعاب فى معرفة الاصحاب، 4 ج. افست از چاپ بيروت: دارالكتاب العربى، 1359 ق.

11. ابنفارس رازى، احمد (م 395). مُجمل اللّغة. تحقيق: زهير عبدالمحسن سلطان، 2 ج. بيروت: الرسالة، 1406 ق.

12. ابنكثير دمشقى، ابوالفداء اسماعيل. النهاية فى الفتن و الملاحم. تحقيق: محمّد احمد عبدالعزيز زيدان، 2 ج. بيروت: دارالجيل، 1408 ق.

13. اردبيلى، محمّدبنعلى (م 1101). جامع الرواة، 2 ج. قم: مكتبة المرعشى، 1403 ق.

14. استرآبادى، سيّد شرف‌الدّين على (قرن 10). تأويل الآيات الظاهرة فى فضائل العترة الطاهرة. تحقيق: حسين استادولى. قم: مؤسّسة النشر الاسلامى، 1409 ق.

15. امين عاملى، سيّد محسن (م 1371). البرهان على وجود صاحب‌الزّمان. تهران: نينوى الحديثة.

16. بحرانى، سيّد هاشم (م 1107). البرهان فى تفسير القرآن. تصحيح: سيّد محمود موسوى زرندى، 5 ج. (همراه با مقدّمهى تفسير مرآة الانوار، نوشتهى ميرزا ابوالحسن عاملى) قم: دارالكتب العلميّة، 1394 ق.

17. ـــــــــــــ، حليةالابرار: تحقيق: غلام‌رضا بروجردى .قم: مؤسّسة المعارف الإسلاميّة، 1415 ق.

18. ــــــــــــــ، المحجة فى ما نزل فى القائم الحجة. تحقيق: سيّد محمّد منير ميلانى. بيروت: مؤسّسة الوفاء، .1403

19. ـــــــــــــ، اليتيمة و الدرة الثمينة. تحقيق: فارس حسّون كريم. بيروت: اعلمى، 1415 ق.

20. بخارى، محمّدبن‌اسماعيل (194ـ 256). الصحيح، 4 ج. بيروت: دارالفكر، 1401 ق. (افست از چاپ استانبول: مطبعة العامرة)

21. برقى،

22. بروجردى، سيّد محمّد حسين (م 1380). جامع‌احاديث الشيعة، 26 ج. قم: مدينة العلم، 1399ـ 1418 ق.

23. تاجرى نسب، غلامحسين. انتظار مهدى، بذر انقلاب جهانى.تهران: بدر، 1358 ش.

24.ــــــــــــــ، علوم قرآنى «اسباب نزول ـ ناسخ و منسوخ» (جزوه درسى). ] تكثير[: تهران، دانشگاه آزاد اسلامى، واحد قلهك، دانشكدهى الاهيّات و معارف اسلامى، 1370 ش.

25. ـــــــــــــ، مهدويّت در قرآن و سنت، پاياننامه دكتراى علوم قرآن و حديث.

26. ترمذى، محمّدبنعيسى (209ـ 279). الجامع الصحيح  (السنن). تحقيق: احمد محمّد شاكر (ج 1 و 2)، محمّد فؤاد عبدالباقى (ج 3)، كمال يوسف الحوت (ج 5)، 5 ج. بيروت: دارالفكر، 1408 ق.

27. تسترى، محمّد تقى. قاموس الرجال. قم: مؤسّسة النشر الاسلامى، 1407 ق به بعد.

28. جوهرى، اسماعيلبنحماد (م 398). تاج اللّغة و صحاح العربية (الصحاح). تحقيق: احمد عبدالغفور عطّار، 6 ج. بيروت: دارالعلم للملايين، 1404 ق.

29. جوهرى، احمدبنمحمّدبن عياش (م 401). مقتضب الاثر (چاپ شده همراه با الاستنصار كراجكى). نجف: مطبعة العلويّة، 1346 ق.

30- جوينى شافعى، ابراهيمبنمحمّد (644ـ 732). فرائد السمطين. تحقيق: محمّد باقر محمودى، 2 ج. بيروت: محمودى، 1398 ق.

31. حافظ شيرازى، شمس‌الدين (م 791). ديوان. تصحيح: سيّد محمّدرضا جلالى نائينى، نذير احمد. تهران: اميركبير، 1352 ش.

32. حرّانى، حسنبنعلى (قرن 4). تحف‌العقول عن آل الرسول. تحقيق: محمّدحسين الأعلمى. بيروت: الاعلمى، 1389 ق.

33. حسكانى نيشابورى، عبيداللهبنعبدالله. (قرن 5). شواهد التنزيل لقواعد التفضيل. تحقيق: محمّد باقر محمودى، 3 ج. تهران: وزارت فرهنگ و ارشاد اسلامى، 1411 ق.

34. حرّ عاملى، محمّدبنحسن (م 1104). اثباة الهداة بالنصوص و المعجزات. تصحيح: سيّد هاشم رسولى، ترجمه: محمّد نصرالهى، احمد جنّتى، 7 ج. تهران: دارالكتب الاسلاميّة، 1357 ش.

35. ــــــــــــــ، تفصيل وسائل الشيعة الى تحصيل مسائل الشريعة (وسائل الشيعة). تحقيق: مؤسّسة آل‌البيت:لاحياء التراث، 30 ج. قم: آل‌البيت، 1409 ق.

36. حميرى، عبداللهبنجعفر (قرن 3). قرب الاسناد. تحقيق: مؤسّسة آل‌البيت: لاحياء التراث. قم. آل‌البيت، 1413 ق.

37. حويزى، عبد علىبنجمعة (قرن 11). نورالثقلين. تصحيح: سيّد هاشم رسولى محلاتى، 5 ج. قم: علميّة، 1385 ق.

38. خاتون‌آبادى، ميرمحمّد صادق (م 1272). كشف‌الحق (اربعين). تصحيح: داوود ميرصابرى. تهران: بنياد بعثت، 1361 ش.

39. خزّاز قمى، علىبنمحمّد (قرن 4). كفاية الاثر. تحقيق: عبداللّطيف الحسينى، قم: بيدار، 1401 ق.

40. خزاعى رازى، ابوالفتوح (قرن 6). رَوض الجِنان و رَوح الجَنان. تصحيح: محمّد جعفر ياحقّى، محمّد مهدى ناصح، 20 ج. مشهد: بنياد پژوهشهاى اسلامى، 1371 ش به بعد.

41. دهخدا، علي‌اكبر (قرن 14). لغتنامه، 50 ج. تهران: لغتنامه، 1337 ش.

42. ذهبى، شمس‌الدّين محمّد (م 748). سِيَر اعلام النبلاء. تحقيق: شعيب الارنؤوط و همكاران، 25 ج. بيروت: الرسالة، 1413 ق.

43. رازى، فخرالدّين محمّدبنعمر (م 604). مفاتيح الغيب (تفسير كبير)، 16 ج. بيروت: دارالفكر، 1410 ق.

44. راغب اصفهانى، حسينبنمحمّد (م 425). مفردات الفاظ القرآن. تحقيق: صفوان عدنان داوودى .دمشق: دارالقلم، بيروت: دارالشامية، 1992 م.

45. راوندى، قطب‌الدّين سعيدبنهبةالله (م 573). الخرائج و الجرائح. تحقيق: مؤسّسة الامام المهدى7، 3 ج. قم: مؤسّسة الامام المهدى7، 1409 ق.

46. شريف رضى (359ـ 404). نهج‌البلاغه. تحقيق: صبحى صالح. بيروت، 1387 ق.

47. زبيدى حنفى، محمّدبنمحمّدمرتضى (م 1205). تاج العروس من جواهر القاموس. تحقيق: محمّد قاسم، محمّدبن‌ابي‌راشد، 10 ج. قاهره: مطبعة الخيريّة، 1307 ق.

48. زيدبنعلى7 (78ـ 120). تفسير غريب‌القرآن. تحقيق: حسنمحمّدتقى حكيم. بيروت: دارالعالمية، 1412 ق.

49. سبط‌ابن‌الجوزى، شمس‌الدّين يوسف (م 654). تذكرة الخواص. تحقيق: محمّد صادق بحرالعلوم. تهران: نينوى الحديثة.

50. سلمى شافعى، يوسفبنيحيى (قرن 7). عقدالدرر فى اخبار المنتظر. تحقيق: عبدالفتاح محمّد حلو. قاهره: مكتبة عالم الفكر، 1399 ق.

51. سليمبنقيس هلالى (م 76). كتاب سُليم. تحقيق: محمّد باقر انصارى زنجانى، 3 ج. قم: الهادى، 1415 ق.

52. سمرقندى، ابواللّيث نصربنمحمّد (قرن 4). بحرالعلوم. تحقيق: علىمحمّد معوّض، عادل احمد عبدالموجود، زكريّا عبدالمجيد النّوتى، 3 ج. بيروت: دارالكتب العلمية، 1413 ق.

53. سيوطى، جلال‌الدّين عبدالرّحمان (م 911). الاتقان فى علوم القرآن.

54. ـــــــــــ، تاريخ الخلفاء. تحقيق: محمّد محيي‌الدّين عبدالحميد. قاهره: مكتبة التجارية الكبرى، 1952 م.

55. ـــــــــــ، الدّرّ المنثور فى التفسير بالمأثور. تحقيق: خليل الميّس، 8 ج. بيروت، دارالفكر، 1403 ق.

56. ـــــــــــ، كفاية الطالب اللّبيب فى خصائص الحبيب6(الخصائص الكبرى). تصحيح: محمّد شريف الدّين حيدرآبادى، ابوبكر علوى حسينى، 2 ج. حيدرآباد: دائرةالمعارف النظاميّة، 1320 ق.

57. شبلنجى، مؤمنبنحسن (قرن 14). نورالأبصار (همراه اسعاف الرّاغبين صبّان). تصحيح: احمد سعد على. قاهره: دارالفكر، 1368 ق.

58. شرتونى لبنانى، سعيدبنعبدالله (م 1912). اقرب‌الموارد فى فصح العربية و الشوارد، 3 ج. بيروت: مطبعة مرسلى اليسوعيّة، 1889 م.

59. شيبانى.

60. صبّان، محمّدبنعلى (م 1206). اسعاف الرّاغبين (همراه نورالابصار شبلنجى). تصحيح: احمد سعد على. قاهره: دارالفكر، 1368 ق.

61. صدوق، محمّدبنعلىبنبابويه (م 381). التوحيد. تصحيح: سيّد هاشم حسينى تهرانى. تهران: مكتبة الصدوق، 1387 ق.

62. ـــــــــــ، الخصال. تحقيق: علي‌اكبر غفّارى. بيروت: اعلمى، 1410 ق.

63. ـــــــــــ، علل الشرايع. بيروت: اعلمى، 1408 ق.

64. ـــــــــــ، عيون اخبار الرّضا7. تصحيح: حسين الاعلمى. بيروت، اعلمى، 1404 ق.

65. ـــــــــــ، كمال‌الدّين و تمام النعمة. تصحيح: علي‌اكبر غفّارى. تهران: صدوق، 1390 ق.

66. ـــــــــــ، معانى الاخبار. تصحيح: علي‌اكبر غفّارى. بيروت: دارالمعرفة، 1399 ق.

67. صعيدى، حسين يوسف موسى. الافصاح فى فقه اللّغة، 2 ج. قاهره: مطبعة المدنى، 1384 ق.

68. صفّار قمى، محمّدبنحسن (م 290) .بصائر الدرجات. تصحيح: محسن كوچهباغى. قم: مكتبة المرعشى، 1404 ق.

69. طبرى (عامّى)، محمّدبن جريربن يزيد (224ـ 310). جامع‌البيان (تفسير طبرى). تحقيق: خليل الميّس، 15 ج. بيروت: دارالفكر، 1408 ق.

70. طبرى (امامى)، محمّدبن جريربن رستم (قرن 5). دلائل الامامة. تحقيق: مؤسّسة البعثة. قم: البعثة، 1413 ق.

71. طبرسى، ابومنصور احمدبنعلى (قرن 5). الاحتجاج. تحقيق: ابراهيم بهادرى، محمّد هادى بِه، 2 ج. تهران: اسوه، 1413 ق.

72. طبرسى، ابوعلى فضلبن حسن (468ـ 548). إعلام الورى بأعلام الهدى. تصحيح: علي‌اكبر غفارى. بيروت: دارالمعرفة، 1399 ق.

73. ـــــــــــ، جوامع الجامع، تصحيح: ابوالقاسم گرجى. تهران: دانشگاه تهران، قم: مركز مديريّت حوزه، 1410 ق.

74. ـــــــــــ، مجمع‌البيان. تصحيح: سيّد هاشم رسولى، 5 ج. بيروت: دار احياء التراث العربى، 1379 ق.

75. طريحى، فخرالدّينبنمحمّد على (م 1085). مجمع‌البحرين و مطلع النيّرين. تحقيق: سيّد احمد حسينى، 6 ج. تهران: المكتبة المرتضويّة، 1365 ش.

76. طوسى، ابوجعفر محمّدبنحسن (385ـ 460). الامالى. تحقيق: مؤسّسة البعثة. قم: دارالثقاقة، 1414 ق.

77. ـــــــــــ، التبيان فى تفسير القرآن، 10 ج. نجف: المطبعة العلميّة، 1376 ق.

78. ـــــــــــ، رجال. تحقيق: سيّدمحمّد صادق بحرالعلوم. نجف: المكتبة الحيدريّة، 1381 ق.

79. ـــــــــــ، الغيبة. تحقيق: عبادالله طهرانى، على احمد ناصح. قم: مؤسّسة المعارف الاسلاميّة، 1411 ق.

80. عبداللهبنعبّاس (م 68). صحيفة علىبن ابىطلحة. تحقيق: راشد عبدالمنعم الرجال. بيروت: دارالجيل، 1414 ق.

81. عسقلانى، شهاب‌الدّين‌ابنحجر (773ـ 852). تهذيب التهذيب. تحقيق: خليل الميس، 14 ج. بيروت: دارالفكر، 1404ـ 1409 ق.

82. عهد عتيق. ترجمهى فاضلخان همدانى، لندن: مطبعهى واتس، 1856 م.

83. عهد عتيق. ترجمهى از زبان عبرانى و.... لندن: مطبعهى لوه و برايدن، 1895 م.

84. عيّاشى سمرقندى، ابوالنضرمحمّدبنمسعود (قرن 4). تفسيرالعيّاشى. تصحيح: سيّدهاشم رسولى محلّا تى، 2 ج. بيروت: اعلمى، 1411 ق.

85. فرّاء بغوى، حسينبن مسعود (م 516). معالم التنزيل فى التفسير و التأويل، 5 ج. بيروت: دارالفكر، 1405 ق.

86. فراتبن ابراهيم كوفى.تفسير فرات الكوفى (قرن 3). تحقيق: محمّد كاظم. تهران: وزرات ارشاد، 1410 ق.

87. فيروزآبادى، مجدالدين محمّدبن يعقوب (729ـ 817). القاموس المحيط. تحقيق: ابوالوفاء هورينى، 4 ج. بيروت: دارإحياء التراث العربى، 1991 م.

88. فيض كاشانى، محمّدمحسنبنمرتضى (م 1091).الصافى. تحقيق: سيّد حسن لواسانى، ابوالحسن شعرانى، 2 ج. تهران: الاسلاميه، 1393 ق.

89. ـــــــــــ، نوادر الاخبار. تحقيق: مهدى انصارى قمى. تهران: مؤسّسهى مطالعات و تحقيقات فرهنگى، 1370 ش.

90. فيّومى، احمدبن محمّد (م 770). المصباح المنير. بيروت: دارالفكر.

91. قرطبى، محمّدبن احمد (م 671). الجامع لأحكام القرآن، 10 ج (+ يك جلدفهرست). بيروت: دارالكتب العلميّة، 1408 ق.

92. قمى، علىبن‌ابراهيم (قرن 4). تفسير القمى. تصحيح: سيّد طيّب جزائرى، 2 ج. قم: دارالكتاب، 1404 ق. (افست از چاپ نجف: مكتبة الهدى، 1386 ق.)

93. قندوزى حنفى، سليمانبن‌ابراهيم (م 1294). ينابيع المودّة. مقدّمه: سيّد محمّد مهدى خرسان. كاظميّه: دارالكتب العراقيّة، 1385 ق. (افست ازچاپ استانبول، 1302 ق.)

94. كراجكى، محمّدبنعلى (م 449). الاستنصار (همراه با مقتضب الاثر جوهرى). نجف: مطبعة العلويّة، 1346 ق.

95. ـــــــــــ، كنزالفوائد. تحقيق: عبدالله نعمة، 2 ج. بيروت: دارالاضواء، 1405 ق.

96. كلينى، محمّدبنيعقوب (م 329). الكافى. تصحيح: علي‌اكبر غفّارى، 8 ج. تهران: دارالكتب الاسلاميّة، 1388 ق.

97. گنجى شافعى، محمّدبنيوسف (م 658). البيان فى اخبار صاحب الزّمان. تعليق: سيّد محمّد مهدى خرسان. قم: الهادى، 1399 ق.

98. متّقى هندى، علاءالدّين على (م 975). كنزالعمال. تصحيح: صفوة السقا، 16 ج. بيروت: مؤسّسة الرسالة، 1405 ق.

99. مجلسى، محمّد باقربنمحمّد تقى (1037ـ 1111). بحارالأنوار. تهران: مكتبة الاسلاميّة، دارالكتب الاسلاميّة، 1376ـ 1392 ق.

100. ـــــــــــ، مرآة العقول. تصحيح: سيّد هاشم رسولى، 26 ج (+ 2 جلدمقدّمه). تهران: دارالكتب الاسلامية، 1404 ق.

101. مشهدى، محمّدبن محمّدرضا (قرن 12).كنزالدقائق و بحرالغرائب. تحقيق: حسين درگاهى، 14 ج. تهران: وزارت ارشاد، 1366 ش.

102. مفيد، محمّدبن محمّدبن نعمان (م 413) .الاختصاص. تصحيح: علي‌اكبر غفّارى. قم: مؤسّسة النشر الاسلامى، 1416 ق.

103. ـــــــــــ، الارشاد. تحقيق: مؤسّسة آل‌البيت:لإحياء التراث، 2 ج. قم: مؤسّسة آل‌البيت، 1413 ق.

104. مكرم، عبدالعال سالم ] و[ احمد مختار عمر. معجم القرائات القرآنيّة، 8 ج. تهران: اسوه، 1412 ق.

105. ميبدى، رشيدالدّين. كشف الاسرار و عدّة الابرار. تصحيح: علي‌اصغر حكمت. تهران: اميركبير.

106. ميرلوحى اصفهانى، سيّد محمّد (قرن 11).گزيدهى كفايةالمهتدى. تصحيح و گزينش: گروه احياى تراث فرهنگى. تهران: وزارت ارشاد، 1373 ش.

107. ميلانى، سيّد على. نفحات الازهار فى خلاصة عبقات الأنوار، 12 ج. قم: مطبعة مهر، 1414 ق.

108. نباطى عاملى، زين‌الدين علىبنيونس (م 877). الصراط المستقيم. تصحيح: محمّد باقر بهبودى، 3 ج.تهران: مكتبةالمرتضويّة، 1384 ق.

109. نسائى، احمدبن شعيب (215ـ 303). تفسير النسائى. تحقيق: صيرى عبدالخالق شافعى، سيّدبنعبّاس الحليمى، 2 ج. قاهرة: مكتبة السنّة، 1410 ق.

110. نعمانى، محمّدبن‌ابراهيم (قرن 4). الغيبة. تحقيق: علي‌اكبر غفّارى. تهران: مكتبة الصدوق، 1397 ق.

111. نورى، حسينبنمحمّد تقى (1254ـ 1320). كشف الاستار عن وجه الغائب عن الابصار. مقدّمه: سيّدعلى حسينى ميلانى. تهران: نينوى الحديثة، 1400 ق.

112. نيشابورى، مسلمبنحجّاج. (206ـ 261). الصحيح. تحقيق: محمّد فؤاد عبدالباقى، 5 ج. بيروت: دار احياء التراث العربى، 1412 ق.

113. نيلى، بهاءالدّين علىبنعبدالكريم (قرن 9). منتخب الانوار المضيئة. تحقيق: عبداللّطيف الكوه كمرى. قم: مطبعة الخيّام، 1401 ق.

114. يسوعى، فرديسان توتل. المنجد فى الاعلام. بيروت: دارالمشرق، 1982 م.

 


[1]. اعراف (7) / .128

[2]. قصص (28) / .83

[3]. تفسير عيّاشى 2 / 28ـ 29؛ كافى 1 / 470؛ وسائل الشيعه 25 / 414ـ 415؛ فضلبنشاذان، الغيبه،بنابر نقل گزيدهى كفايةالمهتدىـ 301 و ارشاد 2 / 385؛ الشيخ الطوسى، الغيبه / 472ـ ؛473الطبرسى، اعلامالوَرى / 432. اين حديث در هر سه منبع اخير بهنقل از امام باقر7است لكن اوّلى وسومى به روايت عُقبَةبن خالد و دومى به روايت كَيسانبن كُلَيب آن را آوردهاند. / 300‌ ‌

[4]. يونس (10)/ .64

[5]. كافى 1 / 429؛ تأويل الآيات / .185

[6]. طه (20) / .135

[7]. با توجّه به معنا، اين «واو» زائد به نظر ميرسيد پس ميان دو هلال گذارده شد.‌

[8]. التفسير، به نقل تأويل الآيات / 317؛ البرهان 3 / .51

[9]. شعراء (26) / 205 تا .207

[10]. الكَأبُ وَ الكَأبَةُ وَ الكَأَبَةُ: الغَمُّ وَ سوءُ الحالِ وَ الإنكِسارُ مِنَ الحُزنِ: القاموس المحيط 1 / .279

[11]. كافى 1 / 159؛ امالى شيخ طوسى/ .689

[12]. التفسير، به نقل تأويل الآيات / 389 ؛ كنزالدقائق 9 / .510

[13]. نُقِرَ فِى النّاقور: نُفِخَ فِي الصّور، ر. ك. الصِّحاح 2 / .834

[14]. مُدَّثِّر (74) / 8 ـ .10

[15]. تأويل الآيات/ 708؛ كنزالدقائق 14 / .17

[16]. كافى 1 / 343؛ الكَشّى، الرِّجال 2 / 437؛ النعمانى، الغيبه / 187؛ كمالالدّين / 349؛ الطوسى، الغيبه/ 164؛ تأويل الآيات/ 708؛ إثبات الهُداه 6 / 364؛ المحجَّة / 238؛ مرآة العقول 4 / .61‌

[17]. استَطَرَهُ: كَتَبَه، تاجالعروس 12 / 25؛ قَوله: «مُستَطَرٌ»، (قمر (54) / 53) أي مكتوبٌ، مجمعالبحرين 3 /331. ‌‌

[18]. انعام (6) / .54

[19]. تأويل الآيات / 708؛ المحجّه / .238

[20]. عصر (103) / 1 ـ .3

[21]. كمال الدّين / 656؛ اثبات الهُداه 6 / .446

[22]. بقره (2) / .60

[23]. مائده (5) / .12

[24]. الاستِنصار / 21 به نقل از: ايضاح دفائن النواصب، نوشتهى ابوالحسن ابنشاذان القمّى؛ بحارالانوار 36/ .263

[25]. آلعمران (3) / .97

[26]. أبوزُهَير، به احتمال قوى، كنيهى يكى از دو فرزند شَبيببن أنس، يعنى محمّدبن شبيب النَّهَدى، يابرادرش جعفربن شبيب النَهَدىمعروف به البِرذَون الكوفى) است كه شيخ طوسى، ضمن اصحاب امامصادق7، از ايشان نام مىبرد. (رجال الطوسى / 162 و )291 (

[27]. علل الشّرايع / 113؛ صافى 1 / 281؛ برهان 1 / .299

[28]. نساء (4) / .77

[29]. تفسير عيّاشى 1 / 285؛ كافى 8 / .330

[30]. تفسير عيّاشى 1 / 284؛ برهان 1 / 394ـ .395

[31]. مائده (5) / .3

[32]. تفسير عيّاشى 1 / .321

[33]. انعام (6) / .44

[34]. تفسير عيّاشى 1 / 200؛ بصائر الدَّرَجات / 78 بدون بخش اخير :«حتّى كأنَّهُم...»؛ نورالثّقَلَين 1 / 718به نقل از: تفسير قمّى.

[35]. اعراف (7) / .157

[36]. كافى 1 / 429؛ تأويل الآيات / .185

[37]. اعراف (7) / .172

[38]. طه (20) / .115

[39]. احقاف (46) / .35

[40]. بصائِرُ الدَّرَجات / 70 ؛ كافى 2 / 8 ؛ تأويل الآيات / .313

[41]. كافى 1 / 416؛ تفسير 2 / 61؛ علل الشرايع 1 / .149

[42]. انفال (8) / .8

[43]. تفسير 2 / 55 ؛ اثبات الهداه 7 / .98

[44]. انفال (8) / 75؛ احزاب (33) / .6

[45]. كفايةالاثر / 175؛ اليَتيمَةُ وَ الدُرَّةُ الثَمينَه/ .73

[46]. توبه (9) / .3

[47]. تفسير عيّاشى 2 / 82؛ اثبات الهداه 7 / .99

[48]. توبه (9) / .32

[49]. صف (61) / .8

[50]. تغابن (64) / .8

[51]. كافى 1 / 432؛ الصراط المستقيم 2 / 74 فقط بخش اخير حديث.

[52]. رسول اكرم، اين سخن خويش را، از تركيب آيهى مورد نظر با دو آيهى ديگر ساختهاند: اعراف (7) /157 و نساء (4) / .47‌

[53]. احتجاج 1 / 149 و 154 و 155؛ بحارالانوار 37/ 211 و 213 و .214

[54]. توبه (9) / .36

[55]. الاستِنصار / 21 به نقل از ايضاح دفائن النواصب، نوشتهى ابوالحسنابنشاذان القمّىّ؛ بحارالانوار 36 /.263‌

[56]. الغيبة / 149؛ المحجّه / .93

[57]. يونس (10) / .24

[58]. دلائل الامامه / 468؛ برهان 1 / 525ـ .526

[59]. كمالالدّين / 469؛ بحارالانوار 52 / 45ـ .46‌

[60]. يونس (10) / 48؛ انبياء (21) / 38؛ نمل (27) / 71؛ سبأ (34) / 29؛ يس (36) / 48؛ ملک (67) /.25

[61]. كمالالدّين / 317؛ مقتضب الأثر / .27‌

[62]. اسراء (17) / .81

[63]. كافى 8 / 287؛ صافى 1 / .986

[64]. الذِراعٌ: هِىَ مِنَ الإنسانِ، مِنَ المِرفَقِ إلى أطرافِ الأصابِعِ... وَ قيلَ السّاعِدُ وَ الذِراعُ واحِدٌ. (الافصاح 1 /)73

[65]. الغيبه / 239؛ دلائل الإمامه / .500

[66]. نمل (27) / .62

[67]. تفسير عيّاشى 2 / 61؛ القمّى، التفسير 2 / 205؛ النعمانى، الغيبه / .182

[68]. تفسير عيّاشى، به نقل: تأويل الآيات / 399؛ النعمانى، الغيبه / 314 فقط عبارت نخست.

[69]. تفسير عيّاشى 2 / 129؛ تأويل الآيات / 399 ؛ اثبات الهُداه 7 / 126، هر دو مدرك اخير، به روايتابراهيمبن عبدالحميد با تفاوتدر عبارت.

[70]. ملك (67) / .30

[71]. الغيبه، به نقل: گزيدهى كفايةالمهتدى، / 87 ـ 88 و به نقل: كشف الحقّ (اربعين خاتونآبادى) / .111‌

[72]. كفايةالاثر / 120ـ 121؛ الصراط المستقيم 2 / 118 با تلخيص.

[73]. كمالالدين / 325ـ 326؛ الشيخ الطوسى، الغيبه / .158‌

[74]. تفسير، به نقل: تأويل الآيات / 683؛ المحجَّه/ .231

[75]. كافى 1 / 340؛ النعمانى، الغيبه / .176

[76]. كمالالدين / 351؛ بحارالانوار 51 / .53‌

[77]. الغيبه / 160؛ كمالالدّين، ص 360؛ النعمانى، الغيبه / 176 با اندك تفاوت لفظى.‌

[78]. بقره (2) / .157

[79]. كافى 1 / 527ـ 528؛ النعمانى، الغيبه / 62ـ 63؛ كمالالدّين 1 / 308ـ .310‌

[80]. بقره (2) / .249

[81]. الغيبه، به نقل شيخ طوسى، در الغيبه / 472؛ النعمانى، الغيبه / 316 مضمون آيه، با تعبير «سَنَبتَليكُم».

[82]. آلعمران (3) / 33 و .34

[83]. الغيبه / 281؛ الاختصاص / 256ـ .257

[84]. آلعمران (3) / .67

[85]. تفسير  عيّاشى 2 / 61؛ همين مضمون در 1 / 84 از جابر جعفى؛ القمّى، التفسير 2 / 205 از: ابوخالدكابلى؛ النعمانى، الغيبه / 182 از اسماعيلبن جابر و / 281 از: جابر جعفى.

[86]. آلعمران (3) / .125

[87]. تفسير عيّاشى 1 / 220 ؛ اثبات الهُداه 7 / .96

[88]. نساء (4) / .69

[89]. التفسير / 112؛ كافى 1 / 450 با اندك تفاوت.

[90]. انعام (6) / .37

[91]. نمل (27) / .93

[92]. تفسير قمى 1 / 198؛ صافى 1 / 515 و نَوادِر الاخبار / .260

[93]. رعد (13) / .29

[94]. كمالالدين / 267ـ 268؛ عيون اخبار الرّضا71 / 64ـ 65؛ إعلام الوَرى / .381‌

[95]. كمالالدين / 358؛ معانى الاخبار / 112 ؛ كنز الدّقائق 6 / .451‌

[96]. كمالالدين / 361؛ كفايةالأثر / 265ـ 266؛ نوادر الأخبار / .250‌

[97]. لقمان (31) / .20

[98].  چند روايت، با چنين معنا و مضمون، در آثار اماميّه آمده كه از نام بردنِ مهدى نهى مىكند؛ در حالى كهاحاديثى ديگر، اسمايشان را، به روشنى مىبرد. نگارنده، در مسير تفقّه اين اخبار و جمع ميان آنها،گامهايى پيموده و رهاوردى فراهم ساخته بود كه بهجهت اختصاص بحث به مكتب تشيّع و رعايتاختصار، از درج آن چشم پوشيد. براى تحقيق بيشتر ر. ك: وسايل الشّيعه 16 / 237 تا؛ جامع أحاديثالشيعه 14 / 559 تا .572 247

[99]. كمالالدين / 368ـ 369؛ كفاية الاثر / 266 ـ .267‌

[100]. آلعمران (3) / .142

[101]. توبه (9) / .16

[102]. عنكبوت (29) / .2

[103]. قُرب الاسناد / .369

[104]. ارشاد 2 / .375

[105]. الغيبه / 336ـ .337

[106]. اعراف (7) / 71ـ .72

[107]. يونس (10) / .20

[108]. همان / 102ـ .103

[109]. هود (11) / .93

[110]. كمالالدين / 645؛ تفسير عيّاشى 2 / 23 به اختصار.‌

[111]. تفسير عيّاشى 2 / 146؛ كمالالدّين / 645 با كمى تفاوت در الفاظ. ‌

[112]. تفسير عيّاشى 2 / 168؛ كنزالدّقائق 6 / .232

[113]. توبه (9) / .34

[114]. تفسير عيّاشى 2 / 93؛ كافى 4 / 61؛ صافى 1 / .699

[115]. شعراء (26) / .227

[116]. كمالالدين / 411؛ إعلام الوَرى / 399ـ 400؛ نَوادِر الاخبار / .223‌

[117]. كمال الدين / 260ـ 261؛ المحجَّه/ 162ـ .163

[118]. اين بخش، نگاهى تحليلى است به سه مقاله از نويسنده، كه در شمارههاى 10 تا 12 سفينه درج شدهاست. براى سهولتمراجعه، اين سه مقاله را مقالهى اوّل تا سوم ناميديم.

[119]. شماره ى سفينه.

[120]. شماره ى صفحه ى نشريه.

 

آخرین بروز رسانی مطلب در شنبه ، 25 آذر 1391 ، 10:46
 

خبرنامه

نــــام:

ایمیل: