اللهم و صلّ علی الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، امّ الائمة الهادین ... و مستودعاً لحکمة؛ (بحارالانوار ، ص 181) اللهم صلّ علی فاطمة بنت نبیّک و زوجه ولیّک و امّ السبطین الحسن و الحسین ...؛(بحارالانوار، ج 99 ، ص 45) اللهم صل علی فاطمه و ابیها و بعلها و بنیها و سرّ المستودع فیها بعدد ما احاط به علمک
موجز المقالات مشاهده در قالب پی دی اف چاپ فرستادن به ایمیل
شماره سفینه - سفینه 11
يكشنبه ، 19 شهریور 1391 ، 11:36

 تعريب: نفيسة سامى الدبونى

معرفة الله و هدايته للبشر، فعلان من الله تعالى: بحث عن الآيات و الأحاديث الواردة فيهما
 الاستاذ محمد بيابانى الاسكويى

هناک منظران عن مبدأ معرفة الله و هدايته للانسان. فبناءً على الرأي الأوّل تعتبر معرفة الله فعلا اكتسابيا تتمّ من قبل العباد و على اساس الرأي الثاني، تحسب فعلا من الله و هبة منه، يوهبها لعِبادِهِ بفضلِهِ دون أي اِلزام و اضطرار. و رسالة العباد قبال هذا العطاء الإلهى ما هى الّا  القبول و التصديق و التسليم. فيوهب الله تعالى القائمين بهذا الواجب ثوابآ حسنآ و جزاء وافرأ. يحاول الكاتب في هذا المقال أن يُبيّن بأن الآيات و الأحاديث الواردة فى باب معرفة الله تلحق هذا الأمر و تسعى لإثباته.
ففى هذا الإتجاه، و بعد ذكر ثمان آيات و ستة عشر حديثآ، يقوم صاحب المقال بالإشارة الى عشرة نقاط كنتيجة للبحث و شرح حول موضوع الهداية و المعرفة الأولية و الثانوية.
فيشرح آية واحدة و خمس عشرة حديثآ فى اثبات الرأى المخالف. و فى البداية يوضح المجموعة الحديثية وفقآ لِرَأيِهِ، ثمّ يؤشر الى الوجوه المشتركة بين المجموعتين من الأحاديث. فبإ مكاننا أن نعدّ هذا المقال أيضآ تكملة لمجموعة من مقالات المؤلّف عن معرفة الله (من العدد 7 حتى العدد 10) للسفينة.


الإعتقاد بظهور المهدى عجّلاللهفرجه فى القرآن الكريم (الآيات المتّبعة)

 الاستاذ الدكتور غلامحسين التاجرىنسب
يقوم المصنف فى هذا المقال المرتكز على تقديم بحث عن الأصول الثابتة للاعتقاد بظهور المهدى7فى القرآن، بالإشارة إلى قسم من الآيات القرأنية الواردة حول قضية ظهور المهدى7، فيسمى هذه المجموعة من الآيات بالآيات المتّبعة. و يقصد منها تلک الآيات الّتى تذكر فى ذيلها الأحاديث المأثورة خلال المصادر الشيعية نقلا عن مراجع لأهل السنة.
و ايضآ الآيات الّتى نقلت تحتها الأحاديث الواردة عن ظهور المهدى عجّلاللهفرجه فى مصادر لأهل السنة، نقلا عن الشيعة.
و كل قسمٍ ينقسم الى عدد من الأقسام: تفسير لظواهر الآيات، تأويل لبواطن الآيات، تعيين المصاديق الخارجيه، الأستشهاد بالأمثلة.
ففى هذا المقال، قدتمّ اختيار 36 آية و 74 حديثآ من بين الآيات  و الأحاديث العديدة الواردة فى موضوع ظهور المهدى7. و موازين هذا الإختيار و اسباب ايثار اسلوب التفسير المأثور، ورد فى مقدمة المصنف على مقاله المنتشر فى العدد العاشر للسفينة.

المعرفة بالتصنيفات المختارة لعلماء اهل السنّة عن الإمام المهدى عجّلاللهفرجه: التصنيفات المفقودة و الغير المعروفة

 تأليف: العلامة المحقّق السيّد عبدالعزيز الطباطبايى
 الترجمة الى الفارسية: حميد سليم گندمى

قد ذكرت فى هذا المقال تفصيلات حول 42 كتابآ من بين تأليفات علماء لأهل السنة الّذين كتبوا كتبآ مستقلة عن الأمام المهدى7بالعربية.
ليست لهذه التصنيفات سمعة عاليه وَ لم تُعرف نسخة من نسخها إلّا  أنّه قد ذكرت اسمائها فى المصادر الأخرى الموثقة.
فقد دُوّن هذا المقال على اساس ما جاء فى كتاب (اهل البيت فى المكتبة العربية) للمحقّق الطباطبايى الخبير بالكتب المبرز و الفقيد المعاصر (1348ـ 1416 للهجرة)
و قد قام المترجم خلال مقدمة لمقال آخر له تم نشره فى الصدور العاشر للسفينة، تحت عنوان (المعرفة بالكتب المختارة لعلماء اهل السنّة عن الإمام المهدى7: التصنيفات الموجودة و المعروفة) بالبحث عن ترجمة حياة موجزة للكاتب و تعريف عن الكتاب المذكور.
و فى هذا الحين، يعتبر بعض الكتب ككتاب (اَخبار المهدى) لعبادبنيعقوب الرواجنى (المتوفى 250 ه ) الّذي تم تصنيفه قبل وفاة الإمام المهدى7و أيضآ تصنيفات أخرى ككتاب (ذكر المهدى7و نعوته) للحافظ ابىنعيم الإصفهانى (المتوفى 430 ه ) و كتاب (البرهان فى علامة مهدى آخرالزّمان) لجلالالدّين السيوطى (المتوفى 910 ه ) و (تلخيص البيان فى علامات مهدى آخرالزّمان) لابنكمال پاشا حنفى شيخ الإسلام لمدينة القسطنطنيه (المتوفى 940 ه ) و (عقد الجواهر و الدرر) لإبنحجر و (المُهدى إلى ما ورد فى المهدى) لإبن طولون الحنفي (المتوفى 953) من اهمّ الكتب التى يجدر الإهتمام بها.


بحث عن قضية السرداب

 تأليف: العلّا مة المحقّق السّيد محمّد مهدى الموسوى الخرسان
 الترجمة الى الفارسية: الاستاذ الدكتور ماندنى مواساتيان

يعتبر سرداب مدينة سامراء قسمآ من الدار السكنى للامام الهادى و الأمام العسكرى و مولد الأمام المهدى أيضآ صلواتالله عليهم، حيث قضى فيه ايّام صغره، و الأئمّة الثلاث المعصومين اقاموا الصّلاة فيه.
فعند الشيعة لهذا المحل الساطع شأن و مقام خاصّ.
ولكن خلال القرن السابع للهجرة و بعد أيضآ، فنسبت افتراءات الى الشيعة من قبل بعض علماء اهل السنة، تؤكد على عقائد الشيعة على أنَّ الامام المهدى7قد اختفى فى السرداب و الشيعة يحضرون خيولهم كل يوم قرب باب السرداب و يدعون سيادته الى الخروج.
و اما كاتب المقالـ الّذي يعتبر عالمآ من علماء النجف فى العصر الحاضرـ يذكر الجذور الحقيقية لهذه الإنتسابات و يؤشر الى ما يقوله المؤرخون المعروفون لأهل السنة، منهم: ياقوت الحموى، ابنالأثير، ابنخلّكان القزوينى، ابنتيمية، ابنقيّم الجوزية، صفيالدّين الحنبلى، ابنبطوطة، و القرمانى الدمشقى.
هؤلاء هم الّذين عاشرا قبل القرن العاشر و بعده، ولكن لانجد اشارات خلال كلمات لغير ما ذكر، عن المؤرخين و علماء الجغرافيا لعلماء اهل السنة قبل القرن السابع الهجرة.
و اولّ اجابة نلاحظها لعلماء الشيعة هى ما ذكره الإربلى فى القرن السّابع للهجرة عن رد هذه التهم. و يقوم المحدث النورى ايضآ فى القرن الرابع عشر بالاجابة الى هذه التهمة بالتفصيل.
فيؤشر الكاتب، خلال بيانه الى تاريخ تحديث بناء سرداب مدينة السامراء بيد الخليفة العبّاسى الناصر لدين الله فى عام 606 الهجرية.

 

الإعتقاد بالإمامة و ظهور الإمام المهدى7فى مدرسة سامراء

 حسين مفيد
مدرسة سامراء اسم يطلق على اسلوب علمى لجمع من فقهاء الإمامية و محدّثيهم خلال القرن الثالث عشر و الرّابع عشر.
فهذهِ الطريقة العلمية الّتى تكونت بعد هجرة آيةالله الميرزا محمّد حسن الشيرازى من النجف الأشرف الى السامراء، تتمتع على صفات خاصة بالأضافة الى الصفات الفقهية و الأصولية فى مجال الأعتقاد بأصلي الأمامة و ظهور المهدى7.
فيحاول الكاتب فى هذا المقال أن يعرف عشرة من اعظم و أشهر علماء هذه المدرسة و يبين وجهة نظرهم فى الإعتقاد بضرورة إشاعة الإقتناع بركنى الإمامة و الظهور.
و يعتبر اساس هذه التعليقات، الكتب الباقية عن هؤلاء العلماء وَ التصنيفات المؤلفة و المدوّنة عنهم.
فيؤشر الكاتب فى مقدمة مقاله الى اسباب اختيار البحث عن هذا التيار و الصعوبات الّتى واجهها خلال بحثه عن الموضوع، ثمّ يتبادر فى القسم النهايى من بحثه بتقديم تحليل عن مفاهيم هذه المدرسة فى وجهة نظره الخاصّ.


ترجمة لقصيدة (وسيلة الفوز و الأمان) للشيخ بهاءالدّين العاملى و شرح لها

 الترجمة الى الفارسية: فهيمة فهيمىنژاد

تعتبر قصيدة (وسيلة الفوز و الأمان) من أشهر قصائد الشعر العربى و أهم اُنشودات الشيخ بهاءالدّين العاملى فى وصف الإمام المهدى عجّلاللهتعالىفرجه. تحتوى هذهِ القصيدة على ثلاثة و ستين بيتآ، قد حظت بإقبال واسع قِب َل علماء الشيعة و أهل السنة، بحيث دونوا فى شرحها شروحآ عديدة و أنشدوا فى استقبالها قصائد كثيرة.
يقوم المؤلّف بعد ذكر مقدّمة قصيرة عن القصيدة فى مقالِهِ هذاـ المتّخذ من رسالته العلمية لمرحلة الماجيستر الجامعيةـ بنقل كامل للنصّ و شرح المفردات و الترجمة الفارسية للابيات.
ثمّ يقوم صاحب المقال بذكر نقد موجز عن القصيدة و تبيين شواهد واضحة عن تأثر الشيخ بالقرآن و الحديث و غوره العميق فى العديد من الفروع العلمية كالرياضيات و الفلسفة و علم النجوم.

آخرین بروز رسانی مطلب در شنبه ، 25 آذر 1391 ، 10:06
 

خبرنامه

نــــام:

ایمیل: